نصائح لتقبل نفسك و ما أنت عليه حتى تعزز ثقتك بنفسك

نصائح لتقبل نفسك و ما أنت عليه حتى تعزز ثقتك بنفسك

مرحبا، اليوم سأتكلم عن موضوع له أهمية كبيرة في تحقيق السعادة و النجاح في حياتنا، بدونه لا يستيطع الإنسان حتى أن يبدأ في السعي و راء أحلامه و أهدافه و تحقيقها، بدونه سيبقى الإنسان جالسا في مكانه يندب حظه و يتحصر على ما هو عليه، ما سوف أخبرك به اليوم له علاقة وطيدة مع الثقة بالنفس و حسب رأيي فهو يسبق الثقة بالنفس من حيث الترتيب و الأولوية و حتى من حيث الأهمية فبدونه لا نقول عن شخص أنه شخص واثق من نفسه.

لذا إن كنت أحد اللذين يريدون أن يصبح لديهم ثقة أكبر بالنفس فهذا الموضوع كتب من أجلك.

لا تحب ما تراه في المرآة؟ أنت غير راض عن بنية شعرك و أسنانك؟ أنه ليس شعور غريب أو غير طبيعي ولكن المشكلة هي كيفية التعامل مع هذه المشاعر السلبية التي تشعر بها اتجاه نفسك و التي تؤثر عليك و نقص من ثقتك في نفسك.

لكي تعرف الإجابة حاول اتباع هذه الخطوات البسيطة:

قل في نفسك و رددها مرارا و تكرارا: أنا شخص فريد لست كأي شخص، أنا مختلف عن الأخرين؛ أحب نفسك و إعتني و اهتم بنفسك، فلن  يقوم أحد بذلك نيابة عنك.

أنظر إلى الجانب الجيد منك، لاتقل لست جيدا في أي شيء بشكل كافي، تذكر أنك فريد من نوعك و لا شك أنك جيد ويجب أن تكون جيد في شيء مهما كان حجمه. لأنه اذا كنت تفعل شيئا ما من كل قلبك،  فأنا متأكد أنك ستكون جيدا فيه و سيكون شيئا حجمه كبيرا.

لا تقم بتقليد الأخرين. هل تعتقد بأن كل ما يقومون به يعمل بشكل جيد؟ صحيح أننا لسنا راضين دائما على ما نقوم به. ولكن تعلم كيف تقدر الجهود الخاصة بك و توقف عن تقليد الأخرين الذي تعتقد بأنهم مثاليين و مقارنة نفسك بهم ، فهم بشر مثلك و مثلي و يرتكبون أخطاء!

قم بإنهاء المهام الخاصة بك في الوقت المناسب. قم بعمل قائمة اليوم لماهم الغد و الغد قائمة لمهام اليوم الذي بعده و هكذا، و رتبها حسب اهمية المهام.

قم بتطوير و تغيير عباراتك السابقة من ” علي أن افعلها ” أو ” أستطيع أن افعلها ” إلى “سأفعلها، أفعلها …” أعتقد أنك فهمت ما أقصده!

إعمل على أن تغير ما تستطيع تغييره لكي تزيد من ثقتك بنفسك، إن كان لديك ذوق سيء في شراء الملابس أو صعوبة في إختيار تسريحة شعرك مثلا أطلب المساعدة من أصدقائك أو عائلتك فسيكونون سعداء بساعدتك على تحسين وضعك للافضل.

قم بتغيير الافكار السلبية بأفكار إيجابية و غير من الصورة السلبية التي صنعتها في عقلك حول نفسك.

كل مرة تشاهد فيها نفسك في المرآة حاول أن تجد الأشياء الإيجابية التي توجد بك، فالأفكار الإيجابية تساعدك على التغيير.

إن كنت تريد أن تقبل بما أنت عليه، فأنا متأكد بأنك سوف تفعلها.

نصائح لتقبل نفسك و ما أنت عليه حتى تعزز ثقتك بنفسك

مرحبا، اليوم سأتكلم عن موضوع له أهمية كبيرة في تحقيق السعادة و النجاح في حياتنا، بدونه لا يستيطع الإنسان حتى أن يبدأ في السعي و راء أحلامه و أهدافه و تحقيقها، بدونه سيبقى الإنسان جالسا في مكانه يندب حظه و يتحصر على ما هو عليه، ما سوف أخبرك به اليوم له علاقة وطيدة مع الثقة بالنفس و حسب رأيي فهو يسبق الثقة بالنفس من حيث الترتيب و الأولوية و حتى من حيث الأهمية فبدونه لا نقول عن شخص أنه شخص واثق من نفسه.

لذا إن كنت أحد اللذين يريدون أن يصبح لديهم ثقة أكبر بالنفس فهذا الموضوع كتب من أجلك.

لا تحب ما تراه في المرآة؟ أنت غير راض عن بنية شعرك و أسنانك؟ أنه ليس شعور غريب أو غير طبيعي ولكن المشكلة هي كيفية التعامل مع هذه المشاعر السلبية التي تشعر بها اتجاه نفسك و التي تؤثر عليك و نقص من ثقتك في نفسك.

لكي تعرف الإجابة حاول اتباع هذه الخطوات البسيطة:

قل في نفسك و رددها مرارا و تكرارا: أنا شخص فريد لست كأي شخص، أنا مختلف عن الأخرين؛ أحب نفسك و إعتني و اهتم بنفسك، فلن  يقوم أحد بذلك نيابة عنك.

أنظر إلى الجانب الجيد منك، لاتقل لست جيدا في أي شيء بشكل كافي، تذكر أنك فريد من نوعك و لا شك أنك جيد ويجب أن تكون جيد في شيء مهما كان حجمه. لأنه اذا كنت تفعل شيئا ما من كل قلبك،  فأنا متأكد أنك ستكون جيدا فيه و سيكون شيئا حجمه كبيرا.

لا تقم بتقليد الأخرين. هل تعتقد بأن كل ما يقومون به يعمل بشكل جيد؟ صحيح أننا لسنا راضين دائما على ما نقوم به. ولكن تعلم كيف تقدر الجهود الخاصة بك و توقف عن تقليد الأخرين الذي تعتقد بأنهم مثاليين و مقارنة نفسك بهم ، فهم بشر مثلك و مثلي و يرتكبون أخطاء!

قم بإنهاء المهام الخاصة بك في الوقت المناسب. قم بعمل قائمة اليوم لماهم الغد و الغد قائمة لمهام اليوم الذي بعده و هكذا، و رتبها حسب اهمية المهام.

قم بتطوير و تغيير عباراتك السابقة من ” علي أن افعلها ” أو ” أستطيع أن افعلها ” إلى “سأفعلها، أفعلها …” أعتقد أنك فهمت ما أقصده!

إعمل على أن تغير ما تستطيع تغييره لكي تزيد من ثقتك بنفسك، إن كان لديك ذوق سيء في شراء الملابس أو صعوبة في إختيار تسريحة شعرك مثلا أطلب المساعدة من أصدقائك أو عائلتك فسيكونون سعداء بساعدتك على تحسين وضعك للافضل.

قم بتغيير الافكار السلبية بأفكار إيجابية و غير من الصورة السلبية التي صنعتها في عقلك حول نفسك.

كل مرة تشاهد فيها نفسك في المرآة حاول أن تجد الأشياء الإيجابية التي توجد بك، فالأفكار الإيجابية تساعدك على التغيير.

إن كنت تريد أن تقبل بما أنت عليه، فأنا متأكد بأنك سوف تفعلها.

عن الكاتب

6 تعليقات على “نصائح لتقبل نفسك و ما أنت عليه حتى تعزز ثقتك بنفسك

  1. مروة

    أجل فان كان شخص يريد تحقيق هدفه و أحلامه و لديه طموح واسع سينجح أكييييييييييد
    شكرا :)

    رد
  2. موضوع غايه بالاهمية .. كلماتكم حلوة ومشجعه شكرا جزيلا

    رد
  3. تسلم ايدك ع هالكلام الروعه

    رد
    1. محمد

      بارك الله فيك الأخ ألاء، أهلا بك في المدونة.

      رد
  4. Sara

    Salam ana mni kont f dar na kont dima kanhas brasi zwina o darna o kay9ololi nti li mziwna f dar o mni tzwjt rajal dima wla kaytayah mini dima kaykhalini nhas bli ana walaxi o daba zado hta darom kay3ayroni o ytayho mni hta kraht rasi wakha ana f awl kont mahboba kolxi kan kaybghini o kay9oli nti ghzala o daba ana wlit m3adba f hyati o ma3rft xno ndir sa3doni lah ikhalikom

    رد
    1. محمد فيراروني

      مرحبا السيدة سارة
      ما سوف اقوله لك قد يكون صعبا عليك استيعابه ولكن صديقيني اذا حاولت ذلك وصبرت فإنك لن تتأثري بما يقولونه عنك مجددا، دعيني أخبرك شيئا لو سمحت، أنت جميلة أنا متأكد من ذلك، أتعلمين لماذا .؟ لأن كل امرأة في هذا العالم جميلة بطريقة ما وهذه هي نظرتي للأمور، لا توجد امرأة غير جميلة لأن الجمال شيء نسبي كما تعلمين ويختلف من شخص لآخر وما دام هناك أشخاص يجدونك جميلة فأنت كذلك ولو قال الآخرون العكس، بخصوص زوجك للأسف هو مثل الكثير من الرجال الذين يتغيرون بعد الزواج للأسف فقبل الزواج تكون خطيبته أحسن النساء وأجملهن ولكن بعد الزواج تصبح عادية وربما غير جميلة في نظره بصراحة لا أعلم السبب، ربما بسبب التعود (ولكن لا يصل الأمر إلى أن يعيرك طبعا ) أو بسبب اهمال بعض النساء لهيئتهم وجمالهم داخل البيت ولكن أن يعيرك بذلك فهذا غير مقبول تماما.
      اسمحي لي أن أتحدث بالدارجة قليلا الآن (لأنني جزائري وأنت مغربية ونفهم على بعضنا وبالتالي أتمنى أن تفهمي علي ) دارهم لي يعايروك (كيعايروك) هل كانوا موافقين وفرحانين بالزواج من الأول ؟ اذا كان نعم فهذا غريب حقا، لماذا يوافقون على امرأة أمبعد يعايرونها ؟ واذا كانوا ماشي موافقين من البداية فهنا ربما يصبح الأمر مفهوم وباين وهو أن راجلك وزوجك في الخطوبة كان يحبك وعاجبتيه كانوا يحترموك لأن زوجك كان داير ليك القيمة وكان ياغيك ليه في الحلال ولكن كي زوجك دركا تغير تغيروا هوما و وراولك الوجه الحقيقي تاعهم ربي يسامحهم.
      نصحية لك سيدتي أن تتحدثي إلى زوجك، اسأليه عن سبب تغيره، أخبريه ان كنت لست جميلة فلماذا اصبح ذلك الآن بعد الزواج وليس قبله ؟ ذكريه بما كان يقوله لك قبل الزواج، اسأليه عن الذي تغير، وحاولي أن تتكلمي معه بكل صراحة ويجب أن يكون هو صريح حتى تجدوا حلا، أنا أظن بأن اذا وجدت الحل مع زوجك فإن عائلة زوجك سوف تسكت أيضا، لأن أهل الزوج في الغالب يعاملون الزوجة بناء على الطريقة التي يعاملها بها زوجها فإن كان زوجك يحترمك ويحبك ويقدرك ولا يتكلم بالسوء عنك مع أهله فإنه من الصعب على أهله أن يعاملونك بطريقة سيئة بطريقة صريحة ومباشرة مثل ما يعاملونك الآن.
      الأخت سارة دعك من الأفكار بأنك لست جميلة وصدقيني بأنه لا يوجد شخص على هذه الأرض جميل مطلق أو قبيح مطلق وما دام زوجك قد تزوجك فهو قد أعجب بك وما يحدث الآن مجرد مشكلة في نفسه أو تغير فيك قد جعله يقول ذلك ولكن من غير أن يقصده حقا فأغلب الأشخاص وخاصة الرجال لا يعرفون التعبير عن مشاعرهم فربما اهمالك لشيء ما فيك أزعجه ولم يفكر في اخبارك به فأصبح يراك غير جميلة ولكن اذا تكلمت معه وأخبرك واهتممت بذلك الشيء لعاد يراك أجمل النساء.
      نصيحة أخيرة اهتمي بمظهرك في البيت جدا لا تهملي مظهرك حتى وان كان لك شغل كبير وأطفال وكل ما نعلمه من عمل البيت الذي تقوم به كل امرأة جزاها الله كل خير ان شاء الله، حافظي على اهتمامك بنفسك كما كنت تفعلين قبل الخطوبة واثناء الخطوبة لأن الرجال يلاحظون الفرق بين ما كان واصبح عليه مظهر المرأة التي أحبوها وأعجبوا بها.
      أتمنى لك التوفيق السيدة سارة وان شاء الله مشكلتك تنحل، فقط حاولي أن تتكلمي مع زوجك وتعرفي ما الذي تغير بينكما وان شاء الله يصير خير.

      رد

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!