تحقيق النجاحتطوير الذات

كيف تقوم بالتحضير لمقابلة عمل ناجحة

التحضير لمقابلة عمل قد يشكل مصدراً للقلق للعديد من الأشخاص، وهذا راجع إلى جهلهم بالطريقة الصحيحة لكيفية الإستعداد الجيد لمقابلة عمل ناجحة. لا تكن مثلهم وتعرف الآن على أهم الخطوات لإنجاح مقابلة عملك القادمة

هل حصلت أخيراً على دعوة لإجراء مقابلة عمل؟ حسناً، هذا رائع، تهانينا. ولكن هذه خطوة أولى فقط نحو الحصول على وظيفة أحلامك. الخطوة الثانية (الأهم) هي النجاح في اجتياز مقابلة العمل هذه التي منحت فرصة اجتيازها دون غيرك.

ما دمت تقرأ هذه الأسطر الآن فهذا يعني بأنك مدرك لحقيقة أن التحضير لمقابلة عمل هي أكثر من مجرد حفظك لبعض الإجابات التي سوف ترد بها على بعض الأسئلة الأكثر شيوعًا في مقابلات العمل.

من خلال هذه المقالة سوف تتعرف على كيفية التحضير لمقابلة عملبشكل مفصل. ستكون هناك العديد من النقاط التي يجب عليك الإهتمام بها إذا كنت ترغب في التألق والحصول على الوظيفة التي تريدها. لذا حاول أن تقرأ ما سوف يأتي بتأنٍ وأنت في كامل تركيزك.

كيفية الاستعداد لمقابلة عمل بشكل صحيح

تخصيصك لبعض الوقت من أجل الاستعداد لمقابلة عمل تتعلق بوظيفة أحلامك من شأنه أن يرفع من حظوظك ويزيد من فرصك في الحصول عليها.

إليك إذن أهم النصائح حول كيفية القيام ببحث حول الشركة أو المؤسسة بشكل صحيح، وحول الطريقة الصحيحة للتعامل مع أسئلة المقابلة…عن أهمية مظهرك وكيف تبدو خلال المقابلة، والعديد من النصائح المهمة التي يجب عليك معرفتها قبل وبعد اجرائك للمقابلة.

1. القيام ببحث مكثف حول الشركة

قبل ذهابك إلى إجراء المقابلة، تأكد من جمعك لما يكفي من المعلومات، ليس فقط حول ما يخص الوظيفة ولكن حول كل ما يتعلق بالشركة أيضا. مرحلة البحث هذه تعد جزءاً مهما من عملية التحضير للمقابلة.

هذه الخطوة سوف تساعدك بشكل خاص في التحضير للإجابة على أسئلة المقابلة المتعلقة بالشركة، كما أنها ستمنحك بعض الأفكار حول الأسئلة التي يمكنك طرحها بدورك حول الشركة على الشخص الذي سيجري لك المقابلة. ولا ننسى أنك خلال بحثك ستتمكن من معرفة ما إذا كانت رؤية الشركة ورسالتها وثقافتها مناسبة لك.

اذا كانت رؤية الشركة تتوافق ورؤيتك فاحرص إذن على إيلاء اهتمام وثيق لثقافة الشركة ورسالتها وقيمها. لأن العديد من الشركات تبحث عن مرشحين للوظيفة يناسبون ثقافتهم، مما يعني أنهم يتوقعون منك أن تكون قادراً على التحدث بشكل جيد وصحيح عن كيف تتوافق رؤية الشركة وثقافتها مع ثقافتك ورؤيتك أنت.

للحصول على هذه المعلومات بشكل مختصر قم بزيارة موقع الشركة على الأنترنت، وتحديدًا صفحة “من نحن”. حاول أن تقرأ كل ما هو جديد، فمعظم الشركات الآن لديها مدونة أو صفحة على موقعها على الأنترنت مخصصة للمقالات الصحفية والأحداث والملتقيات التي شاركت أو سوف تشارك فيها.

يمكنك أيضا إجراء بحث على محرك البحث للعثور على أي أخبار حديثة متعلقة بالشركة، من خلال قراءة مقالات حول الشركة في مجلات أو صحف ومواقع إلكترونية على الأنترنت. ثم حاول القيام بمقارنة بين الشركة التي سوف تجري فيها مقابلة العمل وباقي الشركات والمنظمات الأخرى في نفس المجال.

2. قم باجراء بحث حول الأشخاص الذين سيجرون لك المقابلة

لا تكتفي فقط بإجراء بحث حول الشركة، ولكن ابحث أيضا عن الموظفين الذين يحتمل أن يقوموا باجراء المقابلة لك. للقيام بذلك قم بزيارة صفحة حساب مدير التوظيف على موقع LinkedIn.

الهدف من هذه الخطوة هو معرفة بعض الخلفيات والإهتمامات المتعلقة بالأشخاص الذين سوف تقابلهم أثناء المقابلة، بحيث سيكون من السهل عليك تشكيل بعض الروابط المشتركة بينك وبينهم، وذلك من خلال إظهارك بعض الإهتمام بهم وبدورهم في الشركة. هكذا يكون التحضير لمقابلة عمل ناجحة.

في الحقيقة، العديد من مدراء التوظيف يتوقعون من المتقدمين للوظيفة أن يقوموا بزيارة صفحاتهم على موقع LinkedIn. وإذا لم يكن المترشح قد قام بذلك فعلاً فإنهم يرون ذلك على أنه علامة سلبية أو راية حمراء.

3. توقّع الأسئلة الشائعة في مقابلات العمل وتدرّب على إجاباتها

من المهم جداً التفكير مسبقا في الأسئلة التي قد تطرح عليك خلال المقابلة، وذلك حتى تتمكن من إعداد اجابة واضحة ومحددة بدقة. فأنت لا ترغب في أن تجد نفسك في موقف صعب بسبب سؤال كان بامكانك تحضير وإعداد إجابة مثالية له بسهولة.

في حين أن تحضير الأسئلة الشائعة في مقابلات العمل قد أصبحت خطوة عملية روتينية في كيفية التحضير لمقابلة عمل، فإن بعض المدراء الذين سوف يجرون لك المقابلة سيطرحون عليك سؤالاً واحداً غير اعتيادي على الأقل. إلا أن معظمهم سيطرح عليك على الأقل عدداً لا بأس به من الأسئلة التالية:

  • حدثني عن نفسك.
  • لماذا ترغب في العمل في شركتنا؟
  • ماذا تعرف عن شركتنا؟
  • لماذا تريد ترك شركتك/ وظيفتك الحالية؟
  • ما الذي يثير/أثار اهتمامك في هذه الوظيفة؟
  • ما هي (أعظم) نقاط قوتك؟
  • ما هي أكبر نقاط ضعفك؟
  • ماذا تعرف عن ثقافة شركتنا؟
  • هل يمكنك وصف أسلوب عملك؟
  • أين ترى نفسك بعد 5 سنوات؟
  • ما هو أكثر شيء تفتخر به في حياتك المهنية؟
  • هل تجري مقابلات مع شركات أخرى؟
  • ما الذي يجعلك أفضل المرشحين للنجاح في الوظيفة؟
  • ما هو الراتب الذي تتوقعه؟
  • هل هناك شيء لم نتطرق إليه تريد اضافته؟
  • هل لديك أسئلة؟

4. قم بتحليل إعلان الوظيفة

تحليل متطلبات الوظيفة ومعرفة جميع تفاصيل المؤهلات المطلوب تواجدها في المتقدمين للوظيفة من طرف صاحب العمل يعد جزءاً مهما من عملية الإستعداد لمقابلة عمل ناجحة.

أثناء مراجعتك لإعلان الوظيفة، ضع في اعتبارك ما تبحث عنه الشركة في المتقدمين للحصول على الوظيفة. ثم قم بإعداد قائمة بالمهارات والمعارف والمواصفات المهنية والشخصية التي يبحث عنها صاحب العمل والتي تعتبر حاسمة وضرورية للنجاح في الوظيفة.

5. مقارنة نتائج التحليل مع مهاراتك وخبراتك

بمجرد انتهائك من كتابة القائمة بمتطلبات الوظيفة، قم بعمل قائمة أخرى ولكن هذه المرة أكتب عليها المهارات والخبرات الخاصة بك التي تتوافق مع متطلبات الوظيفة التي قمت بكتابتها سابقاً.

أنشئ قائمة بما يصل إلى 10 نقاط تتوافق مع متطلبات الوظيفة التي ستقدم على طلب العمل فيها. وقد تشمل هذه القائمة كل من مهاراتك، وصفاتك، وشهاداتك، وخبراتك، ومؤهلاتك المهنية، وقدراتك، ومهاراتك في الإعلام الآلي، وقواعد المعرفة المختلفة التي تملكها. يمكنك إظهار بعض هذه النقاط عندما تشرح لصاحب العمل لماذا أنت هو الشخص المناسب للمنصب.

نقطة أخرى مهمة جدا عندما يتعلق الأمر بـالتحضير لمقابلة عمل ناجحة، وهي أن أغلب مدراء التوظيف اليوم  يسألون بعض الأسئلة المتعلقة بالمقابلة السلوكية. وبالتالي أنت مطالب بتحضير بعض الأمثلة من تجاربك السابقة في حل بعض المشكلات، تبرز من خلالها امتلاكك للصفات والمهارات التي سبق وذكرتها أو التي ترى بأن صاحب العمل يرغب في تواجدها في المترشح، وذلك بناءً على البحث الذي قمت به سابقاً (النقطة رقم 4).

آخيراً، قم بمراجعة متطلبات الوظيفة، وقائمة المهارات والقدرات الخاصة بك، بالإضافة إلى الأمثلة والقصص التي تبرز نقاط قوتك مسبقاً، بحيث تكون مستعدًا لمشاركتها أثناء المقابلة.

بهذه الطريقة سوف تكون مستعداً للإجابة على أسئلة المقابلة الخاصة بالوظيفة وأسئلة المقابلة السلوكية المصممة لتحديد ما إذا كانت لديك المعرفة والمهارات والصفات المطلوبة للوظيفة.

6. تدرب على إجراء المقابلة

احرص على تخصيص وقت كافٍ للتدرب على الإجابة على أسئلة المقابلة الشائعة التي من المحتمل جداً أن تُسأل عنها خلال المقابلة. سيساعدك هذا التدريب على تحضير واعداد إجاباتك بشكل جيد، مما سوف يهدء من أعصابك ويقلل من توترك يوم المقابلة، لأنك لن تتخبط عندها في مقعدك لإجاد إجابة، وهذا سيمنحك ثقة أكبر بالنفس.

فكر في إجراء مقابلة توظيف تدريبية مع صديقك أو أحد أفراد عائلتك، ويفضل أن يكون الشخص الذي سيجري لك التدريب قد سبق له وأن أجرى مقابلة عمل بنفسه. اطلب منه طرح الأسئلة الشائعة بالإضافة إلى الأسئلة الصعبة لمعرفة ما مدى إستعدادك.

اطلب من صديقك أو أياً كان الشخص الذي قام بتمثل دور مدير التوظيف وذلك بعد انتهائك من التدريب أن يقيّم إجاباتك ولغة جسدك وكل ما يتعلق بمظهرك وطريقة تجاوبك مع الأسئلة.

7. التحضير لمقابلة عمل ناجحة يشمل مظهرك أيضا

لا تنتظر حتى اللحظة الأخيرة لكي تبدأ في التفكير في مظهرك وفي الملابس التي سوف ترتديها يوم المقابلة. حاول أن تكوّن فكرة عما سوف ترتديه مسبقاً بوقت كافٍ، حتى لا تضطر إلى التفكير في ذلك أثناء فترة الاستعداد لمقابلة عمل متعلقة بوظيفة أحلامك.

بغض النظر عن نوع الوظيفة التي ستجري مقابلة عمل من أجلها، يجب أن يكون الانطباع الأول الذي تعطيه عن نفسك رائعًا. ولهذا حاول أن ترتدي ملابس تناسب بيئة العمل وطبيعته. فإذا كانت الوظيفة مهمة ورسمية نوعاً ما (إدارة، بنك..الخ) فالبدلة الرسمية تعد خيارك الأول.

أما إذا كنت سوف تتقدم بطلب للحصول على وظيفة في بيئة أكثر اعتيادية، مثل متجر أو مطعم على سبيل المثال، فلا يزال من المهم أن يكون مظهرك مرتباً ومهذباً، وأن تقدم صورة إيجابية عن نفسك لدى صاحب العمل.

8. إحضار الأوراق الضرورية

من المهم معرفة ما يجب إحضاره (وما لا يجب إحضاره) إلى مقابلة عمل. قائمة العناصر التي يجب إحضارها تشمل محفظة تحتوي على نسخ إضافية من سيرتك الذاتية، وقائمة بالمراجع ووثائق الإثبات (رسالة توصية، شواهد، اعترافات، مراسلات، دراسات)، وقائمة بالأسئلة التي قمت بإعدادها لكي تطرحها على مدير التوظيف، بالإضافة إلى شيء يمكنك تدوين بعض الملاحظات عليه إذا احتجت إلى ذلك.

ومن المهم أيضًا معرفة ما لا يجب إحضاره أو فعله، كإحضار كوب من القهوة، أو مضغ اللبان، بما في ذلك هاتفك المحمول الذي يجب أن يكون على الوضع الصامت، أو أي شيء آخر قد يعطي صورة غير ايجابية عنك.

9. احرص على الوصول في الوقت المحدد

تأكد من وصولك إلى المقابلة في الوقت المحدد (أنت لا تريد أن يكون الانطباع الأول عنك هو أنك الشخص الذي لا يمكنه الحضور في الوقت المحدد). حاول أن تعرف الإتجاهات والطريق المؤدي إلى مكان المقابلة مسبقاً. وأخرج من منزلك بوقت كافٍ تحسبا لأي ازدحام في الطريق أو ما شابه.

بهذه الطريقة سوف تضمن وصولك مبكراً إلى مقر الشركة، ولكن إياك والوقوف أو الجلوس في مكان قريب جدا من مقر الشركة بحيث تتم ملاحظتك بسهولة، ولا تظهر نفسك أمام أبوابها قبل أن يكون الوقت المتبقي عن الموعد المحدد للمقابلة هو 5 أو 10 دقائق.

10. تدرب على آداب واتيكيت مقابلة العمل

معرفة الآداب الصحيحة في مقابلة العمل مهم جداً. وذلك بداية من دخولك إلى مقر الشركة، وإلى غاية دخولك المكتب أو المكان الذي سوف تجري فيه المقابلة الشخصية. حاول أن تقابل كل شخص في طريقك من موظف الإستقبال إلى آخر شخص تلتقيه، بابتسامة خفيفة وسرور وأدب وحماس أيضاً، اجعل كل من تقابله يشعر بطاقتك الإيجابية وثقتك بنفسك.

أثناء المقابلة، راقب لغة جسدك – صافح الأشخاص الموجودين بثبات وحزم غير مبالغ فيه وابتعد عن المصافحة بأيدٍ رخوة، وحافظ على الاتصال بالعين أثناء قولك لنقاط مهمة. كن منتبهاً وحافظ على تركيزك، اصغي جيدا لما يقوله الطرف الآخر، وابدي اهتماما لما يقال. كل هذه الأمور يمكنك العمل عليها من خلال مقابلاتك التدريبية (النقطة رقم 7).

كلما كان الانطباع الذي تعطيه عن نفسك ايجابياً أكثر، كلما كان أداؤك أفضل خلال مقابلة العمل.

في الأخير

كانت هذه بعض النقاط المهمة جداً في ما يخص كيفية التحضير لمقابلة عمل ناجحة. طبعاً هناك بعض النقاط الأخرى التي كان من الممكن أن نتحدث عنها ولكنني رأيت بأن المقال سوف يصبح طويلا جداً، لهذا إكتفيت بهذه النقاط العشر، التي إذا عملت عليها بشكل صحيح، ستكون جد كافية ان شاء الله.

اقرأ أيضا: لا تذهب إلى المقابلة الشخصية قبل أن تقرأ هذا

نلتقي فريباً إن شاء الله في تدوينة جديدة.

صديقك محمد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!