التصنيفات:لغة الجسد

لماذا معرفة قراءة لغة جسد الأخرين في غاية الأهمية

لغة الجسد-قراءة لغة الجسد-فهم لغة الجسد

إن القدرة على معرفة معنى الإشرات التي يقوم الأخرين بارسالها لنا عن طريق لغة جسدهم في غاية الأهمية، فهي من خصائص صاحب الذكاء الإجتماعي القوي، فليس بامكان أي شخص تحليل لغة جسد الأخرين و فهم ما تعنيه ايماءات و حركات أجسادهم.

لعله قد سبق و حدث معك أن كنت في أحد الأيام في مزاج سيء وحالة نفسية سلبية بسبب شيئ سيئ حدث لك، وأنت جالس وحدك في مكان هادئ تفكر بمشكلتك فإذا بأحد ممن تعرفهم يتجه نحوك ( أو حتى  ممن لا تعرفهم ) و فور وصوله إليك فإذا به يسألك عن سبب قلقك و ما الذي عكر مزاجك و يشغل بالك…بووم، كيف حدث هذا ؟ من الذي أخبره ؟ هل لديه قوى خفية تمكنه من قراءة أفكار الأخرين ؟ لا ليس لديه أي قوى خفية بل من أخبره هو أنت، نعم أنت وذلك عن طريق لغة جسدك.

إن القدرة على معرفة معنى الإشرات التي يقوم الأخرين بارسالها لنا عن طريق لغة جسدهم في غاية الأهمية، فهي من خصائص صاحب الذ...

إقرأ المزيد »

لغة الجسد : كيف تكشف الكذب !

لغة الجسد كيف تكتشف الكذب !

معرفة إن كان الذي تتحدث إليه يكذب ليس بالأمر الصعب كما يظن البعض. كل ما في الأمر أنه عليك أن تراقب تصرفاته و لغة جسده جيدا و سوف تلاحظ اختلافا كبيرا بين الشخص الذي تحدثه عادة و هو يتكلم بصدق و الشخص الذي هو أمامك الأن و هو يكذب.

عادة الشخص الذي يكذب يحاول اخفاء كذبه عن طريق الكلام و المرواغة في الحديث، و لكنه لا يمكن أن يمنع كذبه من الظهور في لغة جسده، فالشخص الذي يكون في حالة كذب يصبح جسده خارج عن سيطرته و لا يمكنه أن يخفي مظاهر الكذب التي تظهرها لغة جسده، فإن كنت تعرف ماهي مظاهر الكذب في لغة الجسد فسوف يصبح الأمر و كأنه لبعة بالنسبة لك و مع مرور الوقت سوف تصبح جهاز اكتشاف الكذب لا يمكنه أن يخطىء.

قبل أن تبدأ في قراءة مظاهر الكذب في لغة الجسد أنصحك بقراء تدوينة التي تتحدث عن فن التواصل مع الأخرين عن طريق لغة جسدك و كيف  ترسل صورة جيدة لمن حولك بدون أن تقول كلمة واحدة، فهذا مهم جدا لكي تكتشف الكذب.

معرفة إن كان الذي تتحدث إليه يكذب ليس بالأمر الصعب كما يظن البعض. كل ما في الأمر أنه عليك أن تراقب تصرفاته و لغة جسده جي...

إقرأ المزيد »

لغة الجسد : فن التواصل مع الأخرين بدون قول كلمة واحدة

لغة الجسد

نحن نعيش في عالم يتفاعل فيه كل شيء يمكنه أن يتحدث، فإن كان رجل آلي يستطيع الكلام فسوف تجده عضوا متفاعل في هذا العالم الكبير، يتم هذا التفاعل بين البشر عن طريق تبادل و مشاركة المعلومات فيما بينهم بمختلف الطرق و الوسائل، وهذا ما جعل تطوير و تحسين قدراتنا التواصلية أمر لابد منه. ولهذا يجب علينا أن نقوم بعمل تحسين و تجديد لقدراتنا على إصال المعلومة بشكل أكثر وضوحا و سهولة حتى نعزز علاقاتنا مع المحيط الذي نعيش فيه.

و من هنا ظهر التواصل الغير لفظي أو ما يعرف بـ لغة الجسد.

في الواقع، لغة الجسد تمثل الجانب الأكبر من وسائل التواصل الخاصة بك، ربما يكون الأمر غريبا بالنسبة لك لكن هذه هي الحقيقة، و هذه النسبة أكبر مما تتصور.

أكثر من 80 بالمائة من الرسائل التي ترسلها هي نابعة من لغة جسدك.

أمر مدهش أليس كذلك؟ و للتفسير أكثر، هذا يعني بأن قدراتك الإجتماعية على التواصل لا تتم عبر الكلام مع الأخرين، بل عبر الطريقة التي تقوم بها لإيصال أفكارك و ما يجول بخاطرك، هذا بصفة عامة. تخطر الأن ببالي مقولة تقول ‘لا يهم ما قلته، بل الذي يهم هو كيف كنت تبدو عندما قلته’.

الأن سواء كنت واعي بضرورة و أهمية لغة الجسد في علاقاتنا الإجتماعية و حتى المهنية أو لا فأنت الآن أمام مشكلة كبيرة: كيف تطور علاقاتك باستخدامك للغة الجسد ؟ إن كنت هذا ما تبحث عنه فأنصحك بأن تتابع القراءة حتى النهاية.

نحن نعيش في عالم يتفاعل فيه كل شيء يمكنه أن يتحدث، فإن كان رجل آلي يستطيع الكلام فسوف تجده عضوا متفاعل في هذا العالم الك...

إقرأ المزيد »