9 أسباب ستجعلك تعشق الكتب وتدمن القراءة

9 أسباب ستجعلك تعشق الكتب وتدمن القراءة

لكي تتمكن من قراءة المقال التالي يجب عليك الإجابة على الأسئلة التالية : ماهو اسم آخر كتاب قرأته ؟ متى كانت آخر مرة حملت فيها كتابا بين يديك ؟ كم عدد الكتب التي قرأتها خلال السنة الماضية ؟

إذا كانت اجاباتك ايجابية أي أنك تمكنت من اعطاء اسم آخر كتاب قرأته، وتمكنت من تحديد آخر مرة قرأت فيها صفحة من كتاب معين، ونجحت في تجاوز الرقم صفر في عدد الكتب التي قرأتها في السنة الماضية، فأنت قد تجاوزت الإختبار بنجاح، وسوف أسمح لك بقراءة المقال حتى تتمكن من تحسين حصيلتك في هذه السنة.

أما إذا كانت اجاباتك كارثية، أي أنك لم تستطع تذكر اسم آخر كتاب قرأته ولم تنجح في استرجاع متى كانت آخر مرة فتحت فيها كتابا، ووجدت في ذكر حصيلة قراءتك خلال السنة الماضية احراجا فاعلم بأنك بحاجة إلى هذا المقال، ولأنني شخص لطيف سوف أسمح لك بمواصلة القراءة (:

إذا كنت تجد القراءة والمطالعة مملة جدا…إذا كنت ترى في حمل كتاب والجلوس معه لبعض الوقت مضيعة للوقت…إذا كنت رجلا لم يجرب من قبل متعة الغوص في عمق كتاب رائع، فهذا المقال من أجلك، ستتعرف من خلاله على أهم الأسباب التي تدفعك إلى القراءة والغوص في عالم الكتب الممتع والمفيد في نفس الوقت.

القراءة تقلل من القلق والتوتر

إذا كنت تعاني من القلق والتوتر نتيجة العمل أو الدراسة أو الحياة اليومية بشكل عام، فاعلم بأن القراءة يمكنها مساعدتك على التقليل من حدة القلق والتوتر الذي تعاني منه.

فقد أثبتت العديد من الدراسات بأن القراءة لفترة زمنية معينة تقلل من القلق الذي يعاني منه الشخص، وذلك بنسبة أكبر مقارنة بالإستماع إلى الموسيقى أو لعب ألعاب الفديو.

القراءة تجعلك متحدثا جيدا

القراءة سوف تجعلك متحدثا جيدا، لأنك سوف تتعلم الكثير من الكلمات والجمل الجديدة التي يمكنك استخدامها في كلامك مع الأشخاص من حولك.

اقرأ أيضا : فن الحديث مع الآخرين وخلق حوارات ممتعة

كما أن القراءة تساعدك على تطوير أسلوبك في الكلام والتحدث، فتصبح الطريقة التي تتواصل بها مع الآخرين أكثر ايجابية ومثيرة للإهتمام أكثر، وهذا ما يزيد من جاذبيتك ويدل على قوة شخصيتك.

كما تعد الكتب مصدرا مهما للمعلومات والقصص والحكم والتجارب التي يمكنك تعلمها والإستفادة منها في تنمية ثقافتك وزيادة حصيلتك المعرفية، وكل هذا سوف يعمل لصالحك عندما تدخل في حوارات مع الآخرين، وبالتالي تصبح مهمة ايجاد مواضيع مميزة وممتعة للحديث لعبة أطفال بالنسبة لك.

القراءة تساعد على زيادة التركيز والإنتباه

نعيش اليوم في عالم أصبحت فيه  القدرة على الإنتباه والتركيز شبه مستحيلة، فحجم المشتتات والملهيات اليوم أكبر من أي وقت مضى، فالأخبار والأنترنت والشاشات العملاقة والهواتف الذكية وغيرها من الوسائل الحديثة صعبت من مهمة الوصول إلىى مستوى عالي من التركيز والإنتباه.

فأغلب الأشخاص بالكاد يتممون عملا واحدا  بين أيديهم حتى تراهم يشرعون في القيام بعمل آخر. ففي وقت قصير جدا اصبح معظم الأشخاص يقومون بالعديد من الأعمال في نفس الوقت. تصفح مواقع التواصل الإجتماعي…قراءة الرسائل الإلكترونية…مشاهدة الفديوهات…كتابة منشور…وكل هذا يؤثر سلبا على تركيزنا وقدرتنا على الإنتباه.

لكن الأمر يختلف مع الكتب، فعندما تشرع في قراءة كتاب فإن جل تركيزك سوف ينصب على مع تقرأه، كل تفكيرك سوف يكون على شخصيات وأحداث الرواية، أو على الشروحات والمعلومات المفيدة التي أنت بصدد التعرف عليها وإكتشافها.

القراءة تساعد على اعمال وتنشيط العقل

أشارت العديد من الدراسات إلى كون القراءة عامل مهم يساعد على تأخير الإصابة بالزهايمر وتطوره والسبب يعود إلى كونها تنشط العقل وتجعله يعمل بشكل أفضل.

فالعقل مثله مثل أي عضلة في الجسم يحتاج هو الآخر إلى العمل بشكل منتظم حتى لا يفقد قدراته ولا يتراجع مستواه الوظيفي. فالعقل كالعضلة تماما إذا لم يستخدم يضمر.

وتبقى القراءة من بين اهم النشاطات التي تساعد على الحفاظ على صحة العقل وتبقي على وظيفيته في أحسن أداء ومستوى لها.

القراءة تساعد على تطوير مخيلتك

الخيال مهم جدا في حياتنا، فجميع الأشخاص الذين نجحوا في تصميم الأدوات والأجهزة الرائعة والمميزة التي نستعملها اليوم استطاعوا في يوم من الأيام تخيلها قبل أن تصير واقعا نعيشه.

جميع الإبتكارات والإنجازات الإبداعية في العالم احتاجت لرجل يملك خيالا واسعا. ونفس الشيء ينطبق عليك أنت أيضا، فإذا كنت تطمح إلى النجاح وتحقيق أهدافا عظيمة، فأنت بحاجة إلى تطوير قدرتك على التخيل.

الأمر الجيد هو أنه اثناء قراءتك لكتاب معين فإنك تستخدم جزء كبير من مخيلتك وأنت تقرأ عن الشخصيات والأمكان والأحداث التي يتناولها الكتاب، محاولا إكتشاف تفاصيلها ورسم صور عنها في مخيلتك، وهذا ما يساعد ويساهم بشكل كبير في تطوير مخيلتك وتقويتها.

القراءة تساهم في تقوية الذاكرة

عندما تقرأ كتاب فأنت تستخدم ذاكرتك أكثر مما تتصور، لأنك بدون استخدامها لن تستطيع فهم محتوى الكتاب أو الرواية. فإذا لم تكن قادرا على تذكر جميع الشخصيات وأسمائها، وكذلك الأحداث التي مرت بها في الماضي ودوافعها التي تجعلها تتصرف بطريقة معينة، وعن أفكارها والأحداث التي دفعتها للتغيير وغيرها من الأمور فأنت لن تتمكن من فهم الروابة أو الكتاب.

اقرأ أيضا : كيف تقوي ذاكرتك وتزيد من قدرتك على استرجاع المعلومة بسرعة

وهذا ما يجعل القراءة وسيلة قوية وفعالة لتقوية الذاكرة وتمرينها على تذكر الأشياء والربط بين مختلف المواضيع والأحداث.

القراءة تساعدك على فهم الأخرين

القراءة لن تجعلك شخصا مثقفا ومتحدثا جيدا فحسب، بل تتعدى ذلك إلى جعلك شخصا يفهم نفسه والآخرين من حوله بشكل أفضل، سوف تصبح قادرا على فهم مشاعرك ومشاعر الذين تتعامل معهم بعمق أكبر، فكل تلك التجارب والقصص التي قرأتها سوف تفتح أمامك مفاهيم جديدة لطبيعة البشر ودوافع تصرفاتهم.

القراءة ترفع من قدرتك على التحليل والإستنتاج

عندما تبدأ في ادمان قراءة الكتب سوف تلاحظ بأنك أصبحت قادرا على تقييم الكتب ونقدها، سترى بأنك بدأت في تكوين نمط تفكير خاص بك، تناقش الأفكار الواردة في الكتاب، هل أخذت الشخصيات حقها بشكل كاف، هل كانت الأحداث متسلسلة ومترابطة بشكل جيد، هل تم اهمال بعض النقاط المهمة…أو ربما هناك اطالة لم يكن لها داع..الخ

القراءة تفتح أمامك أفاق جديدة لتحقيق أهدافك

قراءة الكتب التي تتحدث عن النجاح والناجحين الذين تمكنوا من تجاوز الصعوبات ومراحل الفشل وجميع العراقيل التي تصادف الأشخاص الذين يسعون نحو تحقيق أهدافهم يمكنه أن يشحن همتك ويحفزك على تحقيق أهدافك وأحلامك أنت أيضا.

كما يمكنك أن تتعلم الكثير من الدروس التي يقدمها أولئك الأشخاص الذين مروا بنفس الصعوبات التي قد تواجهها أنت في طريقك نحو تحقيق أهدافك، وبالتالي تصبح قادر على التصرف بشكل أفضل.

في الأخير

القراءة ليست مملة ومن غير فائدة كما يعتقد البعض، بل هي عنصر مهم جدا في المعرفة وتطوير الذات، القراءة الجيدة قد تغير حياتك للأفضل.

إذا لم تكن شخصا يحب القراءة فأنت ملزم بالمحاولة، اشتري كتاب واحد في مجال تحبه وابدأ القراءة فيه، لا تتسرع لانهائه، فقط ابدأ بالقراءة، وسوف تجد نفسك تستمتع بتلك الدقائق التي تقضيها برفقة صديقك الجديد.

في الأخير لا تنسى مشاركة المقال وكتابة تعليق، لأنه يسعدني دائما الرد على تعليقك.

نلتقي في تدوينة قادمة إن شاء الله.

 

9 أسباب ستجعلك تعشق الكتب وتدمن القراءة

لكي تتمكن من قراءة المقال التالي يجب عليك الإجابة على الأسئلة التالية : ماهو اسم آخر كتاب قرأته ؟ متى كانت آخر مرة حملت فيها كتابا بين يديك ؟ كم عدد الكتب التي قرأتها خلال السنة الماضية ؟

إذا كانت اجاباتك ايجابية أي أنك تمكنت من اعطاء اسم آخر كتاب قرأته، وتمكنت من تحديد آخر مرة قرأت فيها صفحة من كتاب معين، ونجحت في تجاوز الرقم صفر في عدد الكتب التي قرأتها في السنة الماضية، فأنت قد تجاوزت الإختبار بنجاح، وسوف أسمح لك بقراءة المقال حتى تتمكن من تحسين حصيلتك في هذه السنة.

أما إذا كانت اجاباتك كارثية، أي أنك لم تستطع تذكر اسم آخر كتاب قرأته ولم تنجح في استرجاع متى كانت آخر مرة فتحت فيها كتابا، ووجدت في ذكر حصيلة قراءتك خلال السنة الماضية احراجا فاعلم بأنك بحاجة إلى هذا المقال، ولأنني شخص لطيف سوف أسمح لك بمواصلة القراءة (:

إذا كنت تجد القراءة والمطالعة مملة جدا…إذا كنت ترى في حمل كتاب والجلوس معه لبعض الوقت مضيعة للوقت…إذا كنت رجلا لم يجرب من قبل متعة الغوص في عمق كتاب رائع، فهذا المقال من أجلك، ستتعرف من خلاله على أهم الأسباب التي تدفعك إلى القراءة والغوص في عالم الكتب الممتع والمفيد في نفس الوقت.

القراءة تقلل من القلق والتوتر

إذا كنت تعاني من القلق والتوتر نتيجة العمل أو الدراسة أو الحياة اليومية بشكل عام، فاعلم بأن القراءة يمكنها مساعدتك على التقليل من حدة القلق والتوتر الذي تعاني منه.

فقد أثبتت العديد من الدراسات بأن القراءة لفترة زمنية معينة تقلل من القلق الذي يعاني منه الشخص، وذلك بنسبة أكبر مقارنة بالإستماع إلى الموسيقى أو لعب ألعاب الفديو.

القراءة تجعلك متحدثا جيدا

القراءة سوف تجعلك متحدثا جيدا، لأنك سوف تتعلم الكثير من الكلمات والجمل الجديدة التي يمكنك استخدامها في كلامك مع الأشخاص من حولك.

اقرأ أيضا : فن الحديث مع الآخرين وخلق حوارات ممتعة

كما أن القراءة تساعدك على تطوير أسلوبك في الكلام والتحدث، فتصبح الطريقة التي تتواصل بها مع الآخرين أكثر ايجابية ومثيرة للإهتمام أكثر، وهذا ما يزيد من جاذبيتك ويدل على قوة شخصيتك.

كما تعد الكتب مصدرا مهما للمعلومات والقصص والحكم والتجارب التي يمكنك تعلمها والإستفادة منها في تنمية ثقافتك وزيادة حصيلتك المعرفية، وكل هذا سوف يعمل لصالحك عندما تدخل في حوارات مع الآخرين، وبالتالي تصبح مهمة ايجاد مواضيع مميزة وممتعة للحديث لعبة أطفال بالنسبة لك.

القراءة تساعد على زيادة التركيز والإنتباه

نعيش اليوم في عالم أصبحت فيه  القدرة على الإنتباه والتركيز شبه مستحيلة، فحجم المشتتات والملهيات اليوم أكبر من أي وقت مضى، فالأخبار والأنترنت والشاشات العملاقة والهواتف الذكية وغيرها من الوسائل الحديثة صعبت من مهمة الوصول إلىى مستوى عالي من التركيز والإنتباه.

فأغلب الأشخاص بالكاد يتممون عملا واحدا  بين أيديهم حتى تراهم يشرعون في القيام بعمل آخر. ففي وقت قصير جدا اصبح معظم الأشخاص يقومون بالعديد من الأعمال في نفس الوقت. تصفح مواقع التواصل الإجتماعي…قراءة الرسائل الإلكترونية…مشاهدة الفديوهات…كتابة منشور…وكل هذا يؤثر سلبا على تركيزنا وقدرتنا على الإنتباه.

لكن الأمر يختلف مع الكتب، فعندما تشرع في قراءة كتاب فإن جل تركيزك سوف ينصب على مع تقرأه، كل تفكيرك سوف يكون على شخصيات وأحداث الرواية، أو على الشروحات والمعلومات المفيدة التي أنت بصدد التعرف عليها وإكتشافها.

القراءة تساعد على اعمال وتنشيط العقل

أشارت العديد من الدراسات إلى كون القراءة عامل مهم يساعد على تأخير الإصابة بالزهايمر وتطوره والسبب يعود إلى كونها تنشط العقل وتجعله يعمل بشكل أفضل.

فالعقل مثله مثل أي عضلة في الجسم يحتاج هو الآخر إلى العمل بشكل منتظم حتى لا يفقد قدراته ولا يتراجع مستواه الوظيفي. فالعقل كالعضلة تماما إذا لم يستخدم يضمر.

وتبقى القراءة من بين اهم النشاطات التي تساعد على الحفاظ على صحة العقل وتبقي على وظيفيته في أحسن أداء ومستوى لها.

القراءة تساعد على تطوير مخيلتك

الخيال مهم جدا في حياتنا، فجميع الأشخاص الذين نجحوا في تصميم الأدوات والأجهزة الرائعة والمميزة التي نستعملها اليوم استطاعوا في يوم من الأيام تخيلها قبل أن تصير واقعا نعيشه.

جميع الإبتكارات والإنجازات الإبداعية في العالم احتاجت لرجل يملك خيالا واسعا. ونفس الشيء ينطبق عليك أنت أيضا، فإذا كنت تطمح إلى النجاح وتحقيق أهدافا عظيمة، فأنت بحاجة إلى تطوير قدرتك على التخيل.

الأمر الجيد هو أنه اثناء قراءتك لكتاب معين فإنك تستخدم جزء كبير من مخيلتك وأنت تقرأ عن الشخصيات والأمكان والأحداث التي يتناولها الكتاب، محاولا إكتشاف تفاصيلها ورسم صور عنها في مخيلتك، وهذا ما يساعد ويساهم بشكل كبير في تطوير مخيلتك وتقويتها.

القراءة تساهم في تقوية الذاكرة

عندما تقرأ كتاب فأنت تستخدم ذاكرتك أكثر مما تتصور، لأنك بدون استخدامها لن تستطيع فهم محتوى الكتاب أو الرواية. فإذا لم تكن قادرا على تذكر جميع الشخصيات وأسمائها، وكذلك الأحداث التي مرت بها في الماضي ودوافعها التي تجعلها تتصرف بطريقة معينة، وعن أفكارها والأحداث التي دفعتها للتغيير وغيرها من الأمور فأنت لن تتمكن من فهم الروابة أو الكتاب.

اقرأ أيضا : كيف تقوي ذاكرتك وتزيد من قدرتك على استرجاع المعلومة بسرعة

وهذا ما يجعل القراءة وسيلة قوية وفعالة لتقوية الذاكرة وتمرينها على تذكر الأشياء والربط بين مختلف المواضيع والأحداث.

القراءة تساعدك على فهم الأخرين

القراءة لن تجعلك شخصا مثقفا ومتحدثا جيدا فحسب، بل تتعدى ذلك إلى جعلك شخصا يفهم نفسه والآخرين من حوله بشكل أفضل، سوف تصبح قادرا على فهم مشاعرك ومشاعر الذين تتعامل معهم بعمق أكبر، فكل تلك التجارب والقصص التي قرأتها سوف تفتح أمامك مفاهيم جديدة لطبيعة البشر ودوافع تصرفاتهم.

القراءة ترفع من قدرتك على التحليل والإستنتاج

عندما تبدأ في ادمان قراءة الكتب سوف تلاحظ بأنك أصبحت قادرا على تقييم الكتب ونقدها، سترى بأنك بدأت في تكوين نمط تفكير خاص بك، تناقش الأفكار الواردة في الكتاب، هل أخذت الشخصيات حقها بشكل كاف، هل كانت الأحداث متسلسلة ومترابطة بشكل جيد، هل تم اهمال بعض النقاط المهمة…أو ربما هناك اطالة لم يكن لها داع..الخ

القراءة تفتح أمامك أفاق جديدة لتحقيق أهدافك

قراءة الكتب التي تتحدث عن النجاح والناجحين الذين تمكنوا من تجاوز الصعوبات ومراحل الفشل وجميع العراقيل التي تصادف الأشخاص الذين يسعون نحو تحقيق أهدافهم يمكنه أن يشحن همتك ويحفزك على تحقيق أهدافك وأحلامك أنت أيضا.

كما يمكنك أن تتعلم الكثير من الدروس التي يقدمها أولئك الأشخاص الذين مروا بنفس الصعوبات التي قد تواجهها أنت في طريقك نحو تحقيق أهدافك، وبالتالي تصبح قادر على التصرف بشكل أفضل.

في الأخير

القراءة ليست مملة ومن غير فائدة كما يعتقد البعض، بل هي عنصر مهم جدا في المعرفة وتطوير الذات، القراءة الجيدة قد تغير حياتك للأفضل.

إذا لم تكن شخصا يحب القراءة فأنت ملزم بالمحاولة، اشتري كتاب واحد في مجال تحبه وابدأ القراءة فيه، لا تتسرع لانهائه، فقط ابدأ بالقراءة، وسوف تجد نفسك تستمتع بتلك الدقائق التي تقضيها برفقة صديقك الجديد.

في الأخير لا تنسى مشاركة المقال وكتابة تعليق، لأنه يسعدني دائما الرد على تعليقك.

نلتقي في تدوينة قادمة إن شاء الله.

 

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

5 تعليقات على “9 أسباب ستجعلك تعشق الكتب وتدمن القراءة

  1. wondrefull , i realy love to read the books absolutly the novels but the broblem is to buy it in your contry if you don t have mony you can t buy a book or a novels but alhamdoulilah i have one novel his name is the forty rules of love .if i finiched it i read it again and again i love it.

    رد
  2. i realy love to read the books absolutly the novels but the broblem is to buy it in your contry if you don t have mony you can t buy a book or a novels but alhamdoulilah i have one novel his name is the forty rules of love .if i finiched it i read it again and again i love it and thank you.

    رد
    1. محمد فيراروني

      شكرا tanida على تعليقاتك، ويسعدني حبك للقراءة رغم كل التحديات التي تواجك في الوصول إليها.
      أتمنى لك التوفيق وكذلك تحسن الأوضاع في البلاد.

      رد
  3. tony sopranos

    قبل فترة اشتريت كتاب للاستاد ابراهيم الفقي رحمه الله اسمه ” قوة التحكم في الدات ” بصراحة استمتع بقراءته وهو اول كتاب اقراه وان شاء لله لن يكون الاخير … شكرا اخي محمد على الموضوع الرائع

    رد
    1. محمد فيراروني

      هذا رائع tony، إن شاء الله يكون فاتحة لسلسلة قرائتك، لأن الخطوة الأولى هي الأصعب ومادمت قد اشتريت الكتاب الأول ونجحت في انهائه فأنا متأكد من أنك سوف تقرأ المزيد من الكتب إن شاء الله،
      أتمنى لك التوفيق :)

      رد

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *