7 نصائح لتكون أكثر سعادة

7-نصائح-لتكون-أكثر-سعادة

العيش بسعادة وتفائل هو شيء رائع ومفيد جدا للصحة. كونك سعيد فأنت محمي من ضغوطات الحياة اليومية، وكما نعلم جميعا،القلق هو السبب الرئيسي لكثير من الأمراض، بدءا من الأقل خطورة إلى الأكثر خطرا.

هل أنت سعيد؟ عندما تستيقظ كل صباح، هل أنت سعيد أو تريد البقاء نائما؟

إقرأ هذه التدوينة و إكتشف الطرق السبعة البسيطة لتكون أكثر سعادة في حياتك اليومية…

لديك الخيار بأن تكون سعيدا

أدلى هيراكليتس، وهو الفيلسوف اليوناني ولد حوالي 544 قبل الميلاد، و وضع الفكرة التالية:

“هناك شيء واحد ثابت، دائم. هو التغيير. كل شيء يمر و لا شيء يبقى  ‘

ما يجب إستخلاصه هو  مهما كانت المشاكل التي تواجهها في حياتك، فإنها لا تستمر إلى الأبد. وبالفعل، لدينا كل القدرة للقيام بما هو ضروري لتغيير ما نريد تغييره. لأن حياتك هي عبارة عن سلسلة من الخيارات، يمكنك في أي وقت تغيير أي جانب من جوانب حياتك.

7 نصائح لتكون أكثر سعادة

نصيحة رقم 1: إختيار أن تكون سعيدا

الطريقة الأولى، على الرغم من أنها بسيطة جدا، لكن مع ذلك فهي ضرورية: يجب أن تقرر أن تكون شخصا سعيدا.

في كل لحظة من حياتك، يمكنك اختيار ما إذا كنت سوف تكون متفائل أو قلق، إذا كنت سوف تكون مسترخي أو مضطرب، إذا كنت سوف تقوم بتنفيذها أو تقف مكتوف الأيدي. والخيار يكون لك في كل وقت، وأنت من يختار لنفسه، وليس شخصا آخر!

إجعل الاختيار أن تكون سعيدا و إبدأ ولا تكن من أولائك الأشخاص المتشائمين.

نصيحة رقم 2: لا تعطي أهمية كبيرة جدا للاشياء التي لا يمكنك العمل عليها

عندما أكون في الحافلة ، دائما ألاحظ أن معظم الناس لا يستطيعون بدء يومهم دون قراءة آخر الأخبار. كما نعلم جميعا، الصحفيين يحبون كتابة الأسوء و تصوير الإحداث بشكل مروع. وليس هذا فقط بل حتى الحروب والمجاعة والقضايا السياسية … أصبحت عادة في مثل هذه الصحف. الآن، أنظر الشيء الوحيد الذي لن يتغير ابدا: لا يمكنك التدخل وحتى إن إستطعت، لن تحل جميع مشاكل العالم!

اتبع هذه النصيحة: إذا كنت ترغب في مساعدة ضحايا المجاعة، قدم أموال لمنتظمة أو إلى جمعية محاربة المجاعة. إذا كنت ترغب في مساعدة مرضى و شفاء الناس من الأمراض في البلدان الفقيرة قم بتقديم التبرعات للمستشفيات. وبفضل هذه التبرعات، أنت الأن تعمل على مساعدة الناس لكي يتخلصوا من مشكلتهم (تذكر إن كانت لديك الأموال فالتبرع للمستشفيات المنظمات الخرية فيه خير و حسانت كثيرة سيجازيك الله سبحانه بها )

الأن ظع في ذهنك هذه النصيحة: لا تحط من معناوياتك بقرأة الأخبار السيئة كل صباح. إقرأ كتاب جيد،  مجلة جيدة، أنظر من النافذة. إفعل ما تريد ولكن تجنب متابعة الأخبار في الصحف أو تابع فقد المعلومات التي يمكن أن تكون مفيدة لك في الحياة اليومية.

نصيحة رقم 3: توسيع دائرة أصدقائك

كما تعلمون من قبل، فإنه من المستحيل أن تكون سعيدا عندما تكون وحيدا. العلاقات الاجتماعية و التبادل مع الناس من حولك شيء لابد منه و إحذر أن تهمله. الناس مختلفة عن بعضها وهذا الإختلاف هو الذي يثري التفاعلات و العلاقات الاجتماعية التي لدينا يوميا. فيمكنك أن تختلط مع الناس على أداء عملك. و تتعلم شيئا فشيئا قبول الناس على حقيقتها، وسوف تثري وجهات نظرك بفضل أفكارهم. دون أن تتجه مباشرة لرأيهم، بمعنى أن شريك حياتك يعتقد، و تبدأ في التمعن و التفريق بين افكارك و بالتالي إثراء وجهات نظرك.

نصيحة رقم 4: مارس المهنة التي تحبها 

العمل من أجل لقمة العيش هو النشاط الذي يأخذ الكثير من الوقت بعد النوم. فالإنجازات التي تقوم بها في عملك تعطيك شعور بارضى و الإرتياح. فمن المهم جدا أن نكون فخورين بما نقوم به يوما بعد يوم.

فإذا كن تمارس مهنة لا تحبها أو ليس لك الرغبة فيها، فلا تستسلم و حاول إيجاد مهنة تليق بك و التي تلقى راحتك فيها و تحبها.

نصيحة رقم 5: عبر عن مشاعرك

بصفة عامة، لا بد من التعبير عن مشاعرك لأقصى حد ممكن. يجب أن تثق، يجب أن تتحرر قبل ان تنفجر. أصدقائك وعائلتك هنا دائما ليستمعوا إليك عندما لا تكون الأمور على ما يرام لديك. فكثير من الناس يحاولون الإبقاء كل شيء بداخلهم وهذه المشاعر المكبوتة غالبا ما تخرج دفعة واحدة في نهاية المطاف.

يجب علينا ألا ننسى أبدا أنه لا يوجد إنسان كامل فالكمال لله سبحانه ولا أحد يمكن أن يكون في أفضل حالاته في كل وقت. لديك الحق في عدم الشعور بالرضا أو بحال جيد! لا تخف من أن يقال عنك أنك لست على طبعك اليوم. تحدث، خذ المشورة من الناس الذين هم أعزاء بالنسبة لك وجعلهم قوة بالنسبة لك. فأصدقائك سوف يساعدونك على تجاوز هذه المرحلة من الأفكار السلبية مثلا. تذكر هذا الاقتباس الشهير فريدريك نيتشه: “كل ما لا يقتل، يجعلنا أكثر قوة.” ستخرج من المشاكل الخاصة بك إذا تحدثت لمن هم حولك و لمن تثق بهم وتصرفت لتكون افضل.

نصيحة رقم 6: نظم نفسك

معظم الناس يقولون انه ليس لديهم الوقت لعمل أي شيء. ولكن إذا طلبت منهم ماذا فعلوا بالأمس، فإن معظمهم يقول لك انه شاهد التلفزيون أو قضى المساء على الشبكات الاجتماعية.

كم منهم مهتم فعلا بأدوات و أساليب التنظيم؟ كم من واحد منهم فكر فيما يريد و في الطريقة التي يصل بها لهدفه ؟

كن على علم بما تريد تحقيقه ثم حدد أهداف و طبيق طريقة ناجحة و فعالة لتحقيق هذه الأهداف. تحديد الأهداف، التخطيط، وخلق قوائم المهام هي أساسيات إدارة الوقت. هذه النصائح سوف تساعدك على أن تكون أقل توترا و قلقا في حياتك اليومية.

نصيحة رقم 7: التقدم في مختلف المجالات

التعلم هو واحد من بين الأنشطة الأكقر إثارة. يمكننا أن نتعلم كل شيء وظهور شبكة الإنترنت يتيح الوصول إلى الكثير من المعلومات بسرعة أكبر وسهولة من أي وقت مضى. تريد تعلم الغيتار؟ تعلم الغيتار! ترغب في ممارسة فنون الدفاع عن النفس؟إشتراك في مدرسة أو منظمة تعطي دروس.

تذكر أن هناك العديد من المواقع و المدونات حيث يشارك فيها أصحابها خبراتهم في مختلف المجالات. تشبه موقع Ar-lifestyle لتطوير الذات و الشخصية، وسوف تجد مواقع على كل شيء تقريبا.

لا ينبغي أن تحد من المجالات التي يمكنك أن تتعلمها. تريد أن تتعلم المطبخ الإيتالي، واليوغا أو الخياطة؟ أو أي شيء اخر، لا يوجد حدود، تعلم، طرو نفسك و كن فخور بها.

إبدأ التطبيق

هذه نصائح بسيطة جدا لتنفيذها في حياتك اليومية، لا تحرم نفسك. لا شيء يمنعك من التقدم  عندما تشعر بأنك تريد ذلك، حتى لو كان أصدقائك غير متحمسين! حلق في الهواء، أخرج و تمتع بالطقس الجميل. فهو أفضل من البقاء أمام التلفزيون!

تجنب قضاء الكثير من الوقت مع أناس سلبيين بإستمرار. هناك العديد منهم وحتى لو كنت تستمتع مع هؤلاء فعلى المدى الطويل قد يشعرونك بالملل. كن مدركا أنهم سلبيين، إلتقي بهم من وقت لآخر لأنك تحبهم ولا تسمح لهم بأن يؤثروا عليك!

7-نصائح-لتكون-أكثر-سعادة

العيش بسعادة وتفائل هو شيء رائع ومفيد جدا للصحة. كونك سعيد فأنت محمي من ضغوطات الحياة اليومية، وكما نعلم جميعا،القلق هو السبب الرئيسي لكثير من الأمراض، بدءا من الأقل خطورة إلى الأكثر خطرا.

هل أنت سعيد؟ عندما تستيقظ كل صباح، هل أنت سعيد أو تريد البقاء نائما؟

إقرأ هذه التدوينة و إكتشف الطرق السبعة البسيطة لتكون أكثر سعادة في حياتك اليومية…

لديك الخيار بأن تكون سعيدا

أدلى هيراكليتس، وهو الفيلسوف اليوناني ولد حوالي 544 قبل الميلاد، و وضع الفكرة التالية:

“هناك شيء واحد ثابت، دائم. هو التغيير. كل شيء يمر و لا شيء يبقى  ‘

ما يجب إستخلاصه هو  مهما كانت المشاكل التي تواجهها في حياتك، فإنها لا تستمر إلى الأبد. وبالفعل، لدينا كل القدرة للقيام بما هو ضروري لتغيير ما نريد تغييره. لأن حياتك هي عبارة عن سلسلة من الخيارات، يمكنك في أي وقت تغيير أي جانب من جوانب حياتك.

7 نصائح لتكون أكثر سعادة

نصيحة رقم 1: إختيار أن تكون سعيدا

الطريقة الأولى، على الرغم من أنها بسيطة جدا، لكن مع ذلك فهي ضرورية: يجب أن تقرر أن تكون شخصا سعيدا.

في كل لحظة من حياتك، يمكنك اختيار ما إذا كنت سوف تكون متفائل أو قلق، إذا كنت سوف تكون مسترخي أو مضطرب، إذا كنت سوف تقوم بتنفيذها أو تقف مكتوف الأيدي. والخيار يكون لك في كل وقت، وأنت من يختار لنفسه، وليس شخصا آخر!

إجعل الاختيار أن تكون سعيدا و إبدأ ولا تكن من أولائك الأشخاص المتشائمين.

نصيحة رقم 2: لا تعطي أهمية كبيرة جدا للاشياء التي لا يمكنك العمل عليها

عندما أكون في الحافلة ، دائما ألاحظ أن معظم الناس لا يستطيعون بدء يومهم دون قراءة آخر الأخبار. كما نعلم جميعا، الصحفيين يحبون كتابة الأسوء و تصوير الإحداث بشكل مروع. وليس هذا فقط بل حتى الحروب والمجاعة والقضايا السياسية … أصبحت عادة في مثل هذه الصحف. الآن، أنظر الشيء الوحيد الذي لن يتغير ابدا: لا يمكنك التدخل وحتى إن إستطعت، لن تحل جميع مشاكل العالم!

اتبع هذه النصيحة: إذا كنت ترغب في مساعدة ضحايا المجاعة، قدم أموال لمنتظمة أو إلى جمعية محاربة المجاعة. إذا كنت ترغب في مساعدة مرضى و شفاء الناس من الأمراض في البلدان الفقيرة قم بتقديم التبرعات للمستشفيات. وبفضل هذه التبرعات، أنت الأن تعمل على مساعدة الناس لكي يتخلصوا من مشكلتهم (تذكر إن كانت لديك الأموال فالتبرع للمستشفيات المنظمات الخرية فيه خير و حسانت كثيرة سيجازيك الله سبحانه بها )

الأن ظع في ذهنك هذه النصيحة: لا تحط من معناوياتك بقرأة الأخبار السيئة كل صباح. إقرأ كتاب جيد،  مجلة جيدة، أنظر من النافذة. إفعل ما تريد ولكن تجنب متابعة الأخبار في الصحف أو تابع فقد المعلومات التي يمكن أن تكون مفيدة لك في الحياة اليومية.

نصيحة رقم 3: توسيع دائرة أصدقائك

كما تعلمون من قبل، فإنه من المستحيل أن تكون سعيدا عندما تكون وحيدا. العلاقات الاجتماعية و التبادل مع الناس من حولك شيء لابد منه و إحذر أن تهمله. الناس مختلفة عن بعضها وهذا الإختلاف هو الذي يثري التفاعلات و العلاقات الاجتماعية التي لدينا يوميا. فيمكنك أن تختلط مع الناس على أداء عملك. و تتعلم شيئا فشيئا قبول الناس على حقيقتها، وسوف تثري وجهات نظرك بفضل أفكارهم. دون أن تتجه مباشرة لرأيهم، بمعنى أن شريك حياتك يعتقد، و تبدأ في التمعن و التفريق بين افكارك و بالتالي إثراء وجهات نظرك.

نصيحة رقم 4: مارس المهنة التي تحبها 

العمل من أجل لقمة العيش هو النشاط الذي يأخذ الكثير من الوقت بعد النوم. فالإنجازات التي تقوم بها في عملك تعطيك شعور بارضى و الإرتياح. فمن المهم جدا أن نكون فخورين بما نقوم به يوما بعد يوم.

فإذا كن تمارس مهنة لا تحبها أو ليس لك الرغبة فيها، فلا تستسلم و حاول إيجاد مهنة تليق بك و التي تلقى راحتك فيها و تحبها.

نصيحة رقم 5: عبر عن مشاعرك

بصفة عامة، لا بد من التعبير عن مشاعرك لأقصى حد ممكن. يجب أن تثق، يجب أن تتحرر قبل ان تنفجر. أصدقائك وعائلتك هنا دائما ليستمعوا إليك عندما لا تكون الأمور على ما يرام لديك. فكثير من الناس يحاولون الإبقاء كل شيء بداخلهم وهذه المشاعر المكبوتة غالبا ما تخرج دفعة واحدة في نهاية المطاف.

يجب علينا ألا ننسى أبدا أنه لا يوجد إنسان كامل فالكمال لله سبحانه ولا أحد يمكن أن يكون في أفضل حالاته في كل وقت. لديك الحق في عدم الشعور بالرضا أو بحال جيد! لا تخف من أن يقال عنك أنك لست على طبعك اليوم. تحدث، خذ المشورة من الناس الذين هم أعزاء بالنسبة لك وجعلهم قوة بالنسبة لك. فأصدقائك سوف يساعدونك على تجاوز هذه المرحلة من الأفكار السلبية مثلا. تذكر هذا الاقتباس الشهير فريدريك نيتشه: “كل ما لا يقتل، يجعلنا أكثر قوة.” ستخرج من المشاكل الخاصة بك إذا تحدثت لمن هم حولك و لمن تثق بهم وتصرفت لتكون افضل.

نصيحة رقم 6: نظم نفسك

معظم الناس يقولون انه ليس لديهم الوقت لعمل أي شيء. ولكن إذا طلبت منهم ماذا فعلوا بالأمس، فإن معظمهم يقول لك انه شاهد التلفزيون أو قضى المساء على الشبكات الاجتماعية.

كم منهم مهتم فعلا بأدوات و أساليب التنظيم؟ كم من واحد منهم فكر فيما يريد و في الطريقة التي يصل بها لهدفه ؟

كن على علم بما تريد تحقيقه ثم حدد أهداف و طبيق طريقة ناجحة و فعالة لتحقيق هذه الأهداف. تحديد الأهداف، التخطيط، وخلق قوائم المهام هي أساسيات إدارة الوقت. هذه النصائح سوف تساعدك على أن تكون أقل توترا و قلقا في حياتك اليومية.

نصيحة رقم 7: التقدم في مختلف المجالات

التعلم هو واحد من بين الأنشطة الأكقر إثارة. يمكننا أن نتعلم كل شيء وظهور شبكة الإنترنت يتيح الوصول إلى الكثير من المعلومات بسرعة أكبر وسهولة من أي وقت مضى. تريد تعلم الغيتار؟ تعلم الغيتار! ترغب في ممارسة فنون الدفاع عن النفس؟إشتراك في مدرسة أو منظمة تعطي دروس.

تذكر أن هناك العديد من المواقع و المدونات حيث يشارك فيها أصحابها خبراتهم في مختلف المجالات. تشبه موقع Ar-lifestyle لتطوير الذات و الشخصية، وسوف تجد مواقع على كل شيء تقريبا.

لا ينبغي أن تحد من المجالات التي يمكنك أن تتعلمها. تريد أن تتعلم المطبخ الإيتالي، واليوغا أو الخياطة؟ أو أي شيء اخر، لا يوجد حدود، تعلم، طرو نفسك و كن فخور بها.

إبدأ التطبيق

هذه نصائح بسيطة جدا لتنفيذها في حياتك اليومية، لا تحرم نفسك. لا شيء يمنعك من التقدم  عندما تشعر بأنك تريد ذلك، حتى لو كان أصدقائك غير متحمسين! حلق في الهواء، أخرج و تمتع بالطقس الجميل. فهو أفضل من البقاء أمام التلفزيون!

تجنب قضاء الكثير من الوقت مع أناس سلبيين بإستمرار. هناك العديد منهم وحتى لو كنت تستمتع مع هؤلاء فعلى المدى الطويل قد يشعرونك بالملل. كن مدركا أنهم سلبيين، إلتقي بهم من وقت لآخر لأنك تحبهم ولا تسمح لهم بأن يؤثروا عليك!

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *