10 دورس مهمة في النجاح من الأسطورة مايكل جوردن

مقولات مايكل جوردن

مايكل جوردن من منا لا يعرفه أو لم يسمع عنه من قبل، أفضل لاعب كرة سلة في تاريخ اللعبة، لاعب من الطراز الأول، حقق العديد من الألقاب والنجاحات جعلت منه أسطورة حقيقية ومثالا للنجاح والمثابرة بامتياز.

ويتعدى مايكل شخصية الرياضي المحترف إلى شخصية رجل الأعمال الناجح، فهو يمتلك حصص مهمة في العديد من الشركات العالمية المعروفة بالإضافة إلى العديد من الممتلكات في مجال التجارة والأعمال.

ستتعرف من خلال هذه التدوينة على بعض الدروس المهمة من الأسطورة مايكل جوردن والتي يمكنها مساعدتك في تحقيق أهدافك وفي عملك على تطوير نفسك.

قواك الذهنية أهم 

حتى لو وقف جسمي على عكازين ، فان عقلي لا يمكنه الوقوف على الهامش. – مايكل جوردن

النجاح والتفوق يبدأ من طريقة تفكيرك ومدى وضوح رؤيتك للشيء الذي تريد تحقيقه والحصول عليه. التغيير الحقيقي يبدأ من الأفكار الموجودة داخل عقلك، لأن عجزك عن برمجة ذهنك على هدفك وتوجيه كل فكرك نحو الشيء الذي تريد تحقيقه سيجعل جسمك غير قادر على فعل أي شيء.

في معادلة النجاح القوى الذهنية أهم بكثير من القوى الجسمية أو الجسدية، فمعرفة عقلك لما تريده بكل وضوح، وتوجيه كامل أفكارك نحو هدفك سيدفع ومن دون شك جسمك ليجد طريقة لتجسيد تلك الأفكار وتلك الصورة الموجودة في الذهن على أرض الواقع، فالمسألة لا تتعدى الآن كونها مسألة وقت فقط.

فشلك لن يدوم للأبد 

خلال مسيرتي أضعت أكثر من 9000 تسديدة , خسرت تقريبا 300 مباراة , خذلت فريقي 26 مرة , في الوقت الذي كانت نتيجة المباراة تعتمد على تسديدة مني , فشلت في أمور كثيرة في حياتي وبشكل متكرر , لذلك أصبحت ناجحا. – مايكل جوردن

يمثل الفشل عند الأشخاص الفاشلين أسلوب حياة بينما يكون عند الناححين مرحلة مؤقتة يمرون بها في حياتهم متجاوزين كل حدث فيها مستفيدين من صعوباتها وخيباتها لتحقيق أهدافهم وتطوير أنفسهم وتحسين حياتهم.

فالفشل الذي تعيشه الآن لا يمكنه أن يدوم للأبد إلا إذا كنت راضيا بالعيش فيه إلى آخر يوم في حياتك. القرار دائما في يدك. فكما يمكن لفشلك أن يستمر بقرار منك، يمكنه أن يتوقف ويتحول لشيء آخر أكثر فائدة وأهمية بقرار منك أيضا.

لن يسمى اخفاقك في شيء ما فشلا حتى تتوقف عن المحاولة وعن التعلم من أخطائك، فإذا عرفت كيف تستفيد من فشلك وكيف تتجنب تكرار أخطائك السابقة والأهم من ذلك كله إذا استطعت تحويله إلى نجاح ساحق فأنت لم تفشل أبدا وما هو قادم سيكون دليلا قويا على ذلك.

في قلب الصعوبات تكمن الفرص 

دائما حاول أن تقلب الظروف السلبية الى ظروف ايجابية تستفيد منها. – مايكل جوردن

مهما كانت مهاراتك في التخطيط عالية، مهما كانت نسبة ذكائك مرتفعة ومهما كنت جادا ومركزا على ما تقوم به وكيف تقوم به ومتى تقوم به فإنك ستواجه بعض المواقف وستمر ببعض الظروف التي لا يمكنك تجنبها.

هناك دائما مواقف تحدث تكون فوق طاقتنا، أمور لا يسعنا إلا مواجهتها في وقتها، لأنها أمور صعب جدا التنبؤ بها أو التفكير فيها قبل حدوثها، هذه هي الحياة فاللإنسان حدوده ونقاط ضعف أيضا.

اقرأ أيضا : كيف تتجاوز الفشل وتخرج من الفترات الصعبة بنجاح

أغلب البشر يتعاملون مع الظروف الصعبة والتحديات التي تواجههم بسلبية وعلى أنها شر خالص مركزين على الأشياء السلبية فقط، بينما يتعامل الأشخاص الناجحين معها على أنها ظروف يجب عليهم التعامل معها بذكاء وفطنة للخروج منها ببعض النقاط الإيجابية والتي تكون مخفية عن الناس العاديين في البداية تحتاج منهم بعض الجهد وبعض الحكمة لملاحظتها.

وفي حالة لم يفلح الناجحون في الخروج بفوائد من تلك الظروف يحاولون على الأقل تقليل الأضرار، ولكنهم أبدا لا يستسلمون لها من الوهلة الأولى بل يحاولون قلب ظروفهم السلبية إلى إيجابية.

أحيانا لا يمكنك التحكم في ما يحدث لك، لكن يمكنك التحكم في نظرتك لما يحدث لك وفي الطريقة التي تستجيب بها للأمر، وبناء عليها يمكنك اصلاح الوضع أو افساده أكثر.

فقط حاول 

أستطيع أن أتقبل الفشل ، لكني لا أتقبل عدم المحاولة. – مايكل جوردن

لشدة خوف الناس من الفشل فإنهم لا يحاولون أبدا، ولو حاولوا لدهشوا مما يمكنهم فعله، لكنهم للأسف لا يتمتعون بالشجاعة للمحاولة على الأقل.

قد لا تحاول لشدة خوفك من الفشل وتعتقد أنك بهذه الطريقة تتجنبه، لكن الحقيقة أن ذلك مجرد وهم لأن عدم محاولتك لتحقيق هدف هو بحد ذاته فشل.

قد تفشل إذا حاولت صحيح ولكنك قد تنجح أيضا، أما إذا لم تحاول فأنت لم تفشل في الظاهر ولكنك فشلت من الداخل وفي هذه الحالة ليس هناك احتمالين بل احتمال واحد فأنت لم ولن تنجح أبدا وذلك هو الفشل بعينه.

حاول ياصديق، فقط حاول.

الموهبة وحدها لا تكفي 

الموهبة قد تكسبك مباراة لكن العمل الجماعي والذكاء قد يكسبك البطولة. – مايكل جوردن

قد تكون أكثر شخص موهوب في محيطك وستحقق نجاحات كثيرة بفضل موهبتك ولكنك لن تصمد طويلا أمام مجموعة من الأفراد ذوي الموهبة العادية والذكاء المتوسط.

إذا كنت تطمح لتحقيق نجاح كبير فأنت بحاجة لفريق مكون من أشخاص أذكياء ومهوبين مثلك يساعدونك على تحقيق رؤيتك وهدفك.

لا تستهن بالعمل في فريق لأنك إذا عرفت كيف تكون فريقك وكيف تختار أفراده بعناية وعلى قاعدة صلبة فاعلم بأنك سوف تحقق أهدافك في وقت أسرع وسوف تتجاوز كل ما تعتقده غير ممكن.

افعلها بالطريقة الصحيحة

يمكنك التمرن على التسديد ثمان ساعات يوميا، لكن إذا كانت طريقتك في التسديد خاطئة فكل ما سوف تصبحه هو مسدد جيد في الإتجاه الخطأ- مايكل جودن

التفاصيل مهمة جدا ولهذا قبل أن تبدأ في العمل على هدفك الكبير حاول الإهتمام بالأهداف الصغيرة أولا ولا تسنى أبدا الأساسيات التي من خلالها يمكنك تحقيق غايتك البعيدة.

حضر نفسك جيدا قبل أن تبدأ، اجمع كل المعلومات التي تحتاجها، ابحث عن متطلبات النجاح في مجالك واحرص على توفرها لديك ولا تتهور أو تندفع بسرعة فتقع في أخطاء تتسبب في فشلك لاحقا.

العقبات وجدت لتتجاوزها 

إذا رغبت في تحقيق شيء ما، فستكون هناك عقبات في الطريق، لقد كانت في طريقي، الجميع وجدها في طريقه، لكن العقبات لا يجب أن توقفك، إذا صادفت جدارا فلا تدر له ظهرك ثم تستسلم، بل حاول تسلقه أو العبور من خلاله. – مايكل جوردن

العقبات ليست سوى اختبارات تعرف من خلالها مدى استعدادك للعبور للمرحلة التالية لا أكثر ولا أقل، وتوقفك عند أول عقبة تواجهك أو الإستسلام عندها لن يجعلك تتقدم أبدا.

عليك أن تتعامل مع العقبات التي تجدها في طريقك على أنها فرص لتطوير نفسك واكتساب خبرة أكبر تؤهلك للإنتقال للمستوى التالي من هدفك.

كما أن العقبات والصعوبات كلها أشياء طبيعية ولا يجدر بك النظر إليها على أنها شيء سلبي ما كان عليه الظهور أمامك، كما أنه لا يمكن فصلها عن الأهداف الكبيرة أو حتى عن الحياة بأكملها.

من اليوم حاول أن تتقبل الأمر على أنه ليس سهلا وتعامل مع العقبات التي تجدها في طريقك بذكاء أكبر.

لا تلتفت إليهم وواصل طريقك

إن تقبلت توقعات الناس عنك خصوصا السلبية منها فلن يكون لديك المجال لكي تتغير. – مايكل جوردن

توقعات الناس في الغالب سلبية ولعلك تعرف ذلك جيدا، تسمع دائما تلك الكلمات والعبارات الجارحة والمحبطة والسلبية، لايمكنك…لست ماهرا كفاية…لست ذكيا…لست جميلا…بالنسبة لك الأمر شبه مستحيل…فرصتك معدومة…لا داعي لأن تحاول فأنت ستفشل مؤكد…الخ

اقرأ ايضا : تحرر: تخلص من هذه الإعتقادات الخاطئة التي تمنعك من النجاح

لا تعطي هذه الفئة من الناس ولو دقيقة واحدة من وقتك الثمين، فهم لا يعملون ويضرهم رؤية غيرهم يعمل، لماذا تحيط نفسك بأشخاص يمتصون طاقتك ويسحبونك للأسفل ويعيقونك عن التقدم إلى الأمام.

هؤلاء الأشخاص هم أول عقبة عليك تجاوزها، لا تلتفت اليهم وواصل عملك لأنهم لا يحتاجون لأي شيء غير أنك تعود إليهم بنجاحك الساحق وبعدها ستراهم فرحين مهللين وربما غاضبين حاسدين من يعرف على حسب نوع هؤلاء الأشخاص وقربهم منك.

لكن المهم أن تنجح ليس من أجلهم ولكن من أجلك أنت.

ابذل جهدك

للعبة نجاحاتها واخفاقاتها، لكن لا يمكنك أن تفقد تركيزك على أهدافك الخاصة ولا يمكنك أن تخسر بسبب عدم بذلك للجهد. – مايكل جوردن

العامل الوحيد الذي يفصل بين الناجح والفاشل هو الجهد الذي يبذله كل واحد منهما، فغالبا نحن لا نخسر لأننا أقل ذكاء أو معرفة ولكننا نفشل وننهزم لأننا لم نبذل جهدا أكبر من منافسينا.

ولهذا عليك أن تتذكر في كل مرة تفكر فيها بالإستسلام أنك تسمح لشخص آخر بالفوز عليك، فالجهد الذي تبذله هو ما يجعلك تتقدم نحو هدفك أكثر من أي شيء آخر.

ما الذي تنتظره من نفسك ؟

يجب أن تتوقع شيئا من نفسك قبل أن تتمكن من القيام به. – مايكل جوردن

ما الذي تنتظره من نفسك ؟ هل تعتقد بأنك قادر على تحقيق شيء مفيد وايحابي في حياتك ؟ هل تتوقع لنفسك الفوز والنجاح أم الفشل ؟

قبل أن تتمكن من القيام بأي شيء يجب عليك أن تكون مؤمنا بأنك قادر على القيام به إذا بذلت الجهد واستثمرت الوقت اللازم لذلك.

وضوح الهدف لديك مهم جدا، فكم من الأشخاص ممن يتمتعون بمواهب متعددة وقدرات جيدة لكنهم لم يتمكنوا من تحقيق أي شيء يذكر والسبب أنهم لا يعرفون ما الذي يريدونه وما الذي ينتظرونه من أنفسهم، فلا تكن منهم، حدد هدفك قبل كل شيء ثم انطلق وابدأ العمل عليه.

في الأخير 

اقرأ أيضا : 10 دروس من بروس لي في الحياة والنجاح

النجاح ليس مستحيلا ياصديقي واعلم بأنك تستطيع تذوق حلاوته إذا عرفت متطلباته وكيف تتعامل معها بذكاء وبالخصوص الصعبة منها.

النجاح عادات وذهنية لا أكثر ولا أقل، إذا أردت بلوغ قمته عليك ببناء قاعدة صلبة من العادات والذهنيات الايجابية والسليمة التي تقودك مع الوقت إليها.

لا تنسى مشاركة التدوينة لأنها أخذت مني وقتا طويلا، وكذلك الإشتراك بالقائمة البريدية ومتابعتي على صفحة الفيس بوك.

كما يسعدني قراءة تعليقك بالأسفل فلا تتردد في كتابة واحد :) .

بالتوفيق وإلى تدوينة جديدة إن شاء الله .

مقولات مايكل جوردن

مايكل جوردن من منا لا يعرفه أو لم يسمع عنه من قبل، أفضل لاعب كرة سلة في تاريخ اللعبة، لاعب من الطراز الأول، حقق العديد من الألقاب والنجاحات جعلت منه أسطورة حقيقية ومثالا للنجاح والمثابرة بامتياز.

ويتعدى مايكل شخصية الرياضي المحترف إلى شخصية رجل الأعمال الناجح، فهو يمتلك حصص مهمة في العديد من الشركات العالمية المعروفة بالإضافة إلى العديد من الممتلكات في مجال التجارة والأعمال.

ستتعرف من خلال هذه التدوينة على بعض الدروس المهمة من الأسطورة مايكل جوردن والتي يمكنها مساعدتك في تحقيق أهدافك وفي عملك على تطوير نفسك.

قواك الذهنية أهم 

حتى لو وقف جسمي على عكازين ، فان عقلي لا يمكنه الوقوف على الهامش. – مايكل جوردن

النجاح والتفوق يبدأ من طريقة تفكيرك ومدى وضوح رؤيتك للشيء الذي تريد تحقيقه والحصول عليه. التغيير الحقيقي يبدأ من الأفكار الموجودة داخل عقلك، لأن عجزك عن برمجة ذهنك على هدفك وتوجيه كل فكرك نحو الشيء الذي تريد تحقيقه سيجعل جسمك غير قادر على فعل أي شيء.

في معادلة النجاح القوى الذهنية أهم بكثير من القوى الجسمية أو الجسدية، فمعرفة عقلك لما تريده بكل وضوح، وتوجيه كامل أفكارك نحو هدفك سيدفع ومن دون شك جسمك ليجد طريقة لتجسيد تلك الأفكار وتلك الصورة الموجودة في الذهن على أرض الواقع، فالمسألة لا تتعدى الآن كونها مسألة وقت فقط.

فشلك لن يدوم للأبد 

خلال مسيرتي أضعت أكثر من 9000 تسديدة , خسرت تقريبا 300 مباراة , خذلت فريقي 26 مرة , في الوقت الذي كانت نتيجة المباراة تعتمد على تسديدة مني , فشلت في أمور كثيرة في حياتي وبشكل متكرر , لذلك أصبحت ناجحا. – مايكل جوردن

يمثل الفشل عند الأشخاص الفاشلين أسلوب حياة بينما يكون عند الناححين مرحلة مؤقتة يمرون بها في حياتهم متجاوزين كل حدث فيها مستفيدين من صعوباتها وخيباتها لتحقيق أهدافهم وتطوير أنفسهم وتحسين حياتهم.

فالفشل الذي تعيشه الآن لا يمكنه أن يدوم للأبد إلا إذا كنت راضيا بالعيش فيه إلى آخر يوم في حياتك. القرار دائما في يدك. فكما يمكن لفشلك أن يستمر بقرار منك، يمكنه أن يتوقف ويتحول لشيء آخر أكثر فائدة وأهمية بقرار منك أيضا.

لن يسمى اخفاقك في شيء ما فشلا حتى تتوقف عن المحاولة وعن التعلم من أخطائك، فإذا عرفت كيف تستفيد من فشلك وكيف تتجنب تكرار أخطائك السابقة والأهم من ذلك كله إذا استطعت تحويله إلى نجاح ساحق فأنت لم تفشل أبدا وما هو قادم سيكون دليلا قويا على ذلك.

في قلب الصعوبات تكمن الفرص 

دائما حاول أن تقلب الظروف السلبية الى ظروف ايجابية تستفيد منها. – مايكل جوردن

مهما كانت مهاراتك في التخطيط عالية، مهما كانت نسبة ذكائك مرتفعة ومهما كنت جادا ومركزا على ما تقوم به وكيف تقوم به ومتى تقوم به فإنك ستواجه بعض المواقف وستمر ببعض الظروف التي لا يمكنك تجنبها.

هناك دائما مواقف تحدث تكون فوق طاقتنا، أمور لا يسعنا إلا مواجهتها في وقتها، لأنها أمور صعب جدا التنبؤ بها أو التفكير فيها قبل حدوثها، هذه هي الحياة فاللإنسان حدوده ونقاط ضعف أيضا.

اقرأ أيضا : كيف تتجاوز الفشل وتخرج من الفترات الصعبة بنجاح

أغلب البشر يتعاملون مع الظروف الصعبة والتحديات التي تواجههم بسلبية وعلى أنها شر خالص مركزين على الأشياء السلبية فقط، بينما يتعامل الأشخاص الناجحين معها على أنها ظروف يجب عليهم التعامل معها بذكاء وفطنة للخروج منها ببعض النقاط الإيجابية والتي تكون مخفية عن الناس العاديين في البداية تحتاج منهم بعض الجهد وبعض الحكمة لملاحظتها.

وفي حالة لم يفلح الناجحون في الخروج بفوائد من تلك الظروف يحاولون على الأقل تقليل الأضرار، ولكنهم أبدا لا يستسلمون لها من الوهلة الأولى بل يحاولون قلب ظروفهم السلبية إلى إيجابية.

أحيانا لا يمكنك التحكم في ما يحدث لك، لكن يمكنك التحكم في نظرتك لما يحدث لك وفي الطريقة التي تستجيب بها للأمر، وبناء عليها يمكنك اصلاح الوضع أو افساده أكثر.

فقط حاول 

أستطيع أن أتقبل الفشل ، لكني لا أتقبل عدم المحاولة. – مايكل جوردن

لشدة خوف الناس من الفشل فإنهم لا يحاولون أبدا، ولو حاولوا لدهشوا مما يمكنهم فعله، لكنهم للأسف لا يتمتعون بالشجاعة للمحاولة على الأقل.

قد لا تحاول لشدة خوفك من الفشل وتعتقد أنك بهذه الطريقة تتجنبه، لكن الحقيقة أن ذلك مجرد وهم لأن عدم محاولتك لتحقيق هدف هو بحد ذاته فشل.

قد تفشل إذا حاولت صحيح ولكنك قد تنجح أيضا، أما إذا لم تحاول فأنت لم تفشل في الظاهر ولكنك فشلت من الداخل وفي هذه الحالة ليس هناك احتمالين بل احتمال واحد فأنت لم ولن تنجح أبدا وذلك هو الفشل بعينه.

حاول ياصديق، فقط حاول.

الموهبة وحدها لا تكفي 

الموهبة قد تكسبك مباراة لكن العمل الجماعي والذكاء قد يكسبك البطولة. – مايكل جوردن

قد تكون أكثر شخص موهوب في محيطك وستحقق نجاحات كثيرة بفضل موهبتك ولكنك لن تصمد طويلا أمام مجموعة من الأفراد ذوي الموهبة العادية والذكاء المتوسط.

إذا كنت تطمح لتحقيق نجاح كبير فأنت بحاجة لفريق مكون من أشخاص أذكياء ومهوبين مثلك يساعدونك على تحقيق رؤيتك وهدفك.

لا تستهن بالعمل في فريق لأنك إذا عرفت كيف تكون فريقك وكيف تختار أفراده بعناية وعلى قاعدة صلبة فاعلم بأنك سوف تحقق أهدافك في وقت أسرع وسوف تتجاوز كل ما تعتقده غير ممكن.

افعلها بالطريقة الصحيحة

يمكنك التمرن على التسديد ثمان ساعات يوميا، لكن إذا كانت طريقتك في التسديد خاطئة فكل ما سوف تصبحه هو مسدد جيد في الإتجاه الخطأ- مايكل جودن

التفاصيل مهمة جدا ولهذا قبل أن تبدأ في العمل على هدفك الكبير حاول الإهتمام بالأهداف الصغيرة أولا ولا تسنى أبدا الأساسيات التي من خلالها يمكنك تحقيق غايتك البعيدة.

حضر نفسك جيدا قبل أن تبدأ، اجمع كل المعلومات التي تحتاجها، ابحث عن متطلبات النجاح في مجالك واحرص على توفرها لديك ولا تتهور أو تندفع بسرعة فتقع في أخطاء تتسبب في فشلك لاحقا.

العقبات وجدت لتتجاوزها 

إذا رغبت في تحقيق شيء ما، فستكون هناك عقبات في الطريق، لقد كانت في طريقي، الجميع وجدها في طريقه، لكن العقبات لا يجب أن توقفك، إذا صادفت جدارا فلا تدر له ظهرك ثم تستسلم، بل حاول تسلقه أو العبور من خلاله. – مايكل جوردن

العقبات ليست سوى اختبارات تعرف من خلالها مدى استعدادك للعبور للمرحلة التالية لا أكثر ولا أقل، وتوقفك عند أول عقبة تواجهك أو الإستسلام عندها لن يجعلك تتقدم أبدا.

عليك أن تتعامل مع العقبات التي تجدها في طريقك على أنها فرص لتطوير نفسك واكتساب خبرة أكبر تؤهلك للإنتقال للمستوى التالي من هدفك.

كما أن العقبات والصعوبات كلها أشياء طبيعية ولا يجدر بك النظر إليها على أنها شيء سلبي ما كان عليه الظهور أمامك، كما أنه لا يمكن فصلها عن الأهداف الكبيرة أو حتى عن الحياة بأكملها.

من اليوم حاول أن تتقبل الأمر على أنه ليس سهلا وتعامل مع العقبات التي تجدها في طريقك بذكاء أكبر.

لا تلتفت إليهم وواصل طريقك

إن تقبلت توقعات الناس عنك خصوصا السلبية منها فلن يكون لديك المجال لكي تتغير. – مايكل جوردن

توقعات الناس في الغالب سلبية ولعلك تعرف ذلك جيدا، تسمع دائما تلك الكلمات والعبارات الجارحة والمحبطة والسلبية، لايمكنك…لست ماهرا كفاية…لست ذكيا…لست جميلا…بالنسبة لك الأمر شبه مستحيل…فرصتك معدومة…لا داعي لأن تحاول فأنت ستفشل مؤكد…الخ

اقرأ ايضا : تحرر: تخلص من هذه الإعتقادات الخاطئة التي تمنعك من النجاح

لا تعطي هذه الفئة من الناس ولو دقيقة واحدة من وقتك الثمين، فهم لا يعملون ويضرهم رؤية غيرهم يعمل، لماذا تحيط نفسك بأشخاص يمتصون طاقتك ويسحبونك للأسفل ويعيقونك عن التقدم إلى الأمام.

هؤلاء الأشخاص هم أول عقبة عليك تجاوزها، لا تلتفت اليهم وواصل عملك لأنهم لا يحتاجون لأي شيء غير أنك تعود إليهم بنجاحك الساحق وبعدها ستراهم فرحين مهللين وربما غاضبين حاسدين من يعرف على حسب نوع هؤلاء الأشخاص وقربهم منك.

لكن المهم أن تنجح ليس من أجلهم ولكن من أجلك أنت.

ابذل جهدك

للعبة نجاحاتها واخفاقاتها، لكن لا يمكنك أن تفقد تركيزك على أهدافك الخاصة ولا يمكنك أن تخسر بسبب عدم بذلك للجهد. – مايكل جوردن

العامل الوحيد الذي يفصل بين الناجح والفاشل هو الجهد الذي يبذله كل واحد منهما، فغالبا نحن لا نخسر لأننا أقل ذكاء أو معرفة ولكننا نفشل وننهزم لأننا لم نبذل جهدا أكبر من منافسينا.

ولهذا عليك أن تتذكر في كل مرة تفكر فيها بالإستسلام أنك تسمح لشخص آخر بالفوز عليك، فالجهد الذي تبذله هو ما يجعلك تتقدم نحو هدفك أكثر من أي شيء آخر.

ما الذي تنتظره من نفسك ؟

يجب أن تتوقع شيئا من نفسك قبل أن تتمكن من القيام به. – مايكل جوردن

ما الذي تنتظره من نفسك ؟ هل تعتقد بأنك قادر على تحقيق شيء مفيد وايحابي في حياتك ؟ هل تتوقع لنفسك الفوز والنجاح أم الفشل ؟

قبل أن تتمكن من القيام بأي شيء يجب عليك أن تكون مؤمنا بأنك قادر على القيام به إذا بذلت الجهد واستثمرت الوقت اللازم لذلك.

وضوح الهدف لديك مهم جدا، فكم من الأشخاص ممن يتمتعون بمواهب متعددة وقدرات جيدة لكنهم لم يتمكنوا من تحقيق أي شيء يذكر والسبب أنهم لا يعرفون ما الذي يريدونه وما الذي ينتظرونه من أنفسهم، فلا تكن منهم، حدد هدفك قبل كل شيء ثم انطلق وابدأ العمل عليه.

في الأخير 

اقرأ أيضا : 10 دروس من بروس لي في الحياة والنجاح

النجاح ليس مستحيلا ياصديقي واعلم بأنك تستطيع تذوق حلاوته إذا عرفت متطلباته وكيف تتعامل معها بذكاء وبالخصوص الصعبة منها.

النجاح عادات وذهنية لا أكثر ولا أقل، إذا أردت بلوغ قمته عليك ببناء قاعدة صلبة من العادات والذهنيات الايجابية والسليمة التي تقودك مع الوقت إليها.

لا تنسى مشاركة التدوينة لأنها أخذت مني وقتا طويلا، وكذلك الإشتراك بالقائمة البريدية ومتابعتي على صفحة الفيس بوك.

كما يسعدني قراءة تعليقك بالأسفل فلا تتردد في كتابة واحد :) .

بالتوفيق وإلى تدوينة جديدة إن شاء الله .

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

7 تعليقات على “10 دورس مهمة في النجاح من الأسطورة مايكل جوردن

  1. almays...*

    بالفعل ،
    شكرًا لكَ أخي مُحمد ، وأثابكَ الله على مَ تفعل :)
    أنا متأكده بأن الكثير مِن مَن مرّوا من هنا

    رد
    1. almays...*

      قد استفادوا

      رد
    2. محمد فيراروني

      العفو almays وبارك الله فيك
      سع$j بتعليقك ومرحبا بك في المدونة :)

      رد
  2. ..

    شكرا لك استفيد من تدويناتك كثيراً …

    رد
    1. محمد فيراروني

      العفو يسعدني دائما سماع ذلك ومرحبا بك في المدونة :)

      رد
  3. إنت رائع بحق، أسلوبك في الطرح واختيارك الباهر في المواضيع يدل على عقلية مُدهشة ومثيرة للاهتمام.. وفقك الله يا صديقي .

    رد
    1. محمد فيراروني

      شكرا لك آنسة هيبو :)

      رد

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!