نصائح لتقبل نفسك و ما أنت عليه حتى تعزز ثقتك بنفسك

نصائح لتقبل نفسك و ما أنت عليه حتى تعزز ثقتك بنفسك

مرحبا، اليوم سأتكلم عن موضوع له أهمية كبيرة في تحقيق السعادة و النجاح في حياتنا، بدونه لا يستيطع الإنسان حتى أن يبدأ في السعي و راء أحلامه و أهدافه و تحقيقها، بدونه سيبقى الإنسان جالسا في مكانه يندب حظه و يتحصر على ما هو عليه، ما سوف أخبرك به اليوم له علاقة وطيدة مع الثقة بالنفس و حسب رأيي فهو يسبق الثقة بالنفس من حيث الترتيب و الأولوية و حتى من حيث الأهمية فبدونه لا نقول عن شخص أنه شخص واثق من نفسه.

لذا إن كنت أحد اللذين يريدون أن يصبح لديهم ثقة أكبر بالنفس فهذا الموضوع كتب من أجلك.

لا تحب ما تراه في المرآة؟ أنت غير راض عن بنية شعرك و أسنانك؟ أنه ليس شعور غريب أو غير طبيعي ولكن المشكلة هي كيفية التعامل مع هذه المشاعر السلبية التي تشعر بها اتجاه نفسك و التي تؤثر عليك و نقص من ثقتك في نفسك.

لكي تعرف الإجابة حاول اتباع هذه الخطوات البسيطة:

قل في نفسك و رددها مرارا و تكرارا: أنا شخص فريد لست كأي شخص، أنا مختلف عن الأخرين؛ أحب نفسك و إعتني و اهتم بنفسك، فلن  يقوم أحد بذلك نيابة عنك.

أنظر إلى الجانب الجيد منك، لاتقل لست جيدا في أي شيء بشكل كافي، تذكر أنك فريد من نوعك و لا شك أنك جيد ويجب أن تكون جيد في شيء مهما كان حجمه. لأنه اذا كنت تفعل شيئا ما من كل قلبك،  فأنا متأكد أنك ستكون جيدا فيه و سيكون شيئا حجمه كبيرا.

لا تقم بتقليد الأخرين. هل تعتقد بأن كل ما يقومون به يعمل بشكل جيد؟ صحيح أننا لسنا راضين دائما على ما نقوم به. ولكن تعلم كيف تقدر الجهود الخاصة بك و توقف عن تقليد الأخرين الذي تعتقد بأنهم مثاليين و مقارنة نفسك بهم ، فهم بشر مثلك و مثلي و يرتكبون أخطاء!

قم بإنهاء المهام الخاصة بك في الوقت المناسب. قم بعمل قائمة اليوم لماهم الغد و الغد قائمة لمهام اليوم الذي بعده و هكذا، و رتبها حسب اهمية المهام.

قم بتطوير و تغيير عباراتك السابقة من ” علي أن افعلها ” أو ” أستطيع أن افعلها ” إلى “سأفعلها، أفعلها …” أعتقد أنك فهمت ما أقصده!

إعمل على أن تغير ما تستطيع تغييره لكي تزيد من ثقتك بنفسك، إن كان لديك ذوق سيء في شراء الملابس أو صعوبة في إختيار تسريحة شعرك مثلا أطلب المساعدة من أصدقائك أو عائلتك فسيكونون سعداء بساعدتك على تحسين وضعك للافضل.

قم بتغيير الافكار السلبية بأفكار إيجابية و غير من الصورة السلبية التي صنعتها في عقلك حول نفسك.

كل مرة تشاهد فيها نفسك في المرآة حاول أن تجد الأشياء الإيجابية التي توجد بك، فالأفكار الإيجابية تساعدك على التغيير.

إن كنت تريد أن تقبل بما أنت عليه، فأنا متأكد بأنك سوف تفعلها.

نصائح لتقبل نفسك و ما أنت عليه حتى تعزز ثقتك بنفسك

مرحبا، اليوم سأتكلم عن موضوع له أهمية كبيرة في تحقيق السعادة و النجاح في حياتنا، بدونه لا يستيطع الإنسان حتى أن يبدأ في السعي و راء أحلامه و أهدافه و تحقيقها، بدونه سيبقى الإنسان جالسا في مكانه يندب حظه و يتحصر على ما هو عليه، ما سوف أخبرك به اليوم له علاقة وطيدة مع الثقة بالنفس و حسب رأيي فهو يسبق الثقة بالنفس من حيث الترتيب و الأولوية و حتى من حيث الأهمية فبدونه لا نقول عن شخص أنه شخص واثق من نفسه.

لذا إن كنت أحد اللذين يريدون أن يصبح لديهم ثقة أكبر بالنفس فهذا الموضوع كتب من أجلك.

لا تحب ما تراه في المرآة؟ أنت غير راض عن بنية شعرك و أسنانك؟ أنه ليس شعور غريب أو غير طبيعي ولكن المشكلة هي كيفية التعامل مع هذه المشاعر السلبية التي تشعر بها اتجاه نفسك و التي تؤثر عليك و نقص من ثقتك في نفسك.

لكي تعرف الإجابة حاول اتباع هذه الخطوات البسيطة:

قل في نفسك و رددها مرارا و تكرارا: أنا شخص فريد لست كأي شخص، أنا مختلف عن الأخرين؛ أحب نفسك و إعتني و اهتم بنفسك، فلن  يقوم أحد بذلك نيابة عنك.

أنظر إلى الجانب الجيد منك، لاتقل لست جيدا في أي شيء بشكل كافي، تذكر أنك فريد من نوعك و لا شك أنك جيد ويجب أن تكون جيد في شيء مهما كان حجمه. لأنه اذا كنت تفعل شيئا ما من كل قلبك،  فأنا متأكد أنك ستكون جيدا فيه و سيكون شيئا حجمه كبيرا.

لا تقم بتقليد الأخرين. هل تعتقد بأن كل ما يقومون به يعمل بشكل جيد؟ صحيح أننا لسنا راضين دائما على ما نقوم به. ولكن تعلم كيف تقدر الجهود الخاصة بك و توقف عن تقليد الأخرين الذي تعتقد بأنهم مثاليين و مقارنة نفسك بهم ، فهم بشر مثلك و مثلي و يرتكبون أخطاء!

قم بإنهاء المهام الخاصة بك في الوقت المناسب. قم بعمل قائمة اليوم لماهم الغد و الغد قائمة لمهام اليوم الذي بعده و هكذا، و رتبها حسب اهمية المهام.

قم بتطوير و تغيير عباراتك السابقة من ” علي أن افعلها ” أو ” أستطيع أن افعلها ” إلى “سأفعلها، أفعلها …” أعتقد أنك فهمت ما أقصده!

إعمل على أن تغير ما تستطيع تغييره لكي تزيد من ثقتك بنفسك، إن كان لديك ذوق سيء في شراء الملابس أو صعوبة في إختيار تسريحة شعرك مثلا أطلب المساعدة من أصدقائك أو عائلتك فسيكونون سعداء بساعدتك على تحسين وضعك للافضل.

قم بتغيير الافكار السلبية بأفكار إيجابية و غير من الصورة السلبية التي صنعتها في عقلك حول نفسك.

كل مرة تشاهد فيها نفسك في المرآة حاول أن تجد الأشياء الإيجابية التي توجد بك، فالأفكار الإيجابية تساعدك على التغيير.

إن كنت تريد أن تقبل بما أنت عليه، فأنا متأكد بأنك سوف تفعلها.

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

4 تعليقات على “نصائح لتقبل نفسك و ما أنت عليه حتى تعزز ثقتك بنفسك

  1. مروة

    أجل فان كان شخص يريد تحقيق هدفه و أحلامه و لديه طموح واسع سينجح أكييييييييييد
    شكرا :)

    رد
  2. موضوع غايه بالاهمية .. كلماتكم حلوة ومشجعه شكرا جزيلا

    رد
  3. تسلم ايدك ع هالكلام الروعه

    رد
    1. محمد

      بارك الله فيك الأخ ألاء، أهلا بك في المدونة.

      رد

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *