كيف يمكن لإبتسامتك أن تكون بهذه القوة !

الإبتسامة

الإبتسامة ! حركة بسيطة و لكن معظم الناس يفتقدونها في أيامنا هذه فكل من تراهم من حولك ترى العبوس و الشرود و القلق باديا على وجوههم و كأن مشاكل العالم وقعت على رؤوسهم، لماذا كل هذا القلق؟ ما الذي جعل الإبتسامة تختفي من على وجوهنا؟

فعند خروجك من المنزل صباحا و أنت في اتجاهك لمكان عملك،  في كامل الطريق تجد سوى الأشخاص الذين هم في مزاج سيء و حالة نفسية سلبية و هذا ما يجعل الإبتسامة تختفي من ووجوهم ، قليل هم من تنظر إليهم و تجد على وجوههم ابستامة جميلة تزيد من بهجتك و إيجابيتك و تجعلك تبدأ يومك جيدا و بفرح. و لكن هؤلاء الاشخاص لا يعرفون بأن الإبتسامة تخفف و تنقص من التوتر و القلق الذي يعانون منه و أنها تجعلهم أكثر إنتاجية في عملهم.

يقال بأن الإبتسامة هي أجمل شيء يمكنك أن تضيفه لنفسك و مظهرك. ابتسامة بسيطة يمكن أن تجعل يومك مليء بالفرح و النشاط و السعادة، أليس كذلك؟ و هل سبق و أن مررت بيوم عصيب و مليء بالمشاكل ثم رأيت ابتسامة طفل جعلتك تشعر بشعور و كأنك أخف من الريشة ؟ فهذه الحركة البسيطة قد تجعلك تنسى جميع همومك و المتاعب التي مررت بها سابقا.

 الناس لا يدركون حقيقة و مدى قوة الإبتسامة، و أنها تستطيع تحقيق المعجزات، وأن تأثيرها على النفس و على الأخرين مثل تأثير السحر. تخيل ما يمكنك القيام به و أدائه فقط عن طريق اظهارك  لابتسامتك الجميلة الواسعة؟ و الشيء الرائع في كل هذا أنها مجانية ! لذلك، أينما ذهبت لا تنسى إظهار ابتسامتك الرائعة !

و الأن سوف تتعرف على أهم الأسباب لتكون أكثر ابتسامة!

انها مفيدة لصحتك.

أظهرت الدراسات أن عندما يبتسم الشخص، فإن الدماغ يطلق رسالة كيميائية تسمى إندورفين. بحيث يقوم الإندورفين بإرسل رسالة بشعور جيد في جميع أنحاء الجسم، وبالتالي فإنه يخفف من الإجهاد و يخفض من ضغط الدم. كما يمكن للإبتسامة أيضا أن تقوم بتحرير مسكنات للألم طبيعية في الجسم و هذا ما يفسر الهدوء المفاجئ الذي نشعر به عندما نبتسم.

كما أن الإبتسامة تجعلك تبدو أكثر شبابا، و هذا سوف يوفر عليك عمليات و أدوات التجميل باهضة الثمن ( هذه الأخيرة للنساء :) ).

بناء علاقات ..

الإبتسامة تجعلك تعطي انطباع جيد لنفسك من الوهلة الأولى، فهناك من الأشخاص يتعرفون على أشخاص في الحافلة أو القطار ثم تجدهم أصدقاء مقربين و هذا فقط لأن أحدهم ابتسم للأخر في ذلك اليوم أو كلاهما، لعلك شاهدت هذا من قبل أو على الأقل سمعت عنه. فكل ما في الأمر أنه عندما تبستم فإنك تبدو أكثر وداً و أكثر انفتاحا ما يجعل الأخرين يشعرون بإيجابية شخصيتك و يريدون مصاحبتك.

فالأبتسامة تجعلك تبتعد و تجتنب المواقف التي يكون فيها سوء فهم أحيانا، فرغم الوسائل الحديثة التي نستخدمها في أيامنا هذه إلا أن الإبتسامة بقيت شيء لا غنى عنه، فعندما نرسل رسالة نصية هاتفية مثلا فأننا نستعمل الإبتسامات و الوجوه المعبرة وهذا حتى لا يفهم الطرف الأخر الأمر بشكل خاطئ في حالة ما أن الرسالة فيها نوع من السخرية. وهذا حتى في مواقع التواصل الإجتماعي كالفيس بوك و الأمسن سابقا.

يمكن أن تجعلك سعيدا !

الإبتسامة يمكن أن تغير يومك مئة و ثمانون درجة، من يوم سيء و صعب إلى يوم جيد و سعيد، فاللإبتسامة قوة لا يمكنك تخيلها، فيمكنها  تهدئتك من القلق و الخوف و جميع المشاعر السلبية التي تراودك في حياتك اليومية.

لا تستخف بقوة ابتسامتك و تذكر بأن تبسمك في وجه أخيك صدقة، لذا حاول أن تجعلها دائمة على وجههك في كل صباح و في كل لقاء مع أشخاص تعرفهم و حتى لا تعرفهم.

الإبتسامة

الإبتسامة ! حركة بسيطة و لكن معظم الناس يفتقدونها في أيامنا هذه فكل من تراهم من حولك ترى العبوس و الشرود و القلق باديا على وجوههم و كأن مشاكل العالم وقعت على رؤوسهم، لماذا كل هذا القلق؟ ما الذي جعل الإبتسامة تختفي من على وجوهنا؟

فعند خروجك من المنزل صباحا و أنت في اتجاهك لمكان عملك،  في كامل الطريق تجد سوى الأشخاص الذين هم في مزاج سيء و حالة نفسية سلبية و هذا ما يجعل الإبتسامة تختفي من ووجوهم ، قليل هم من تنظر إليهم و تجد على وجوههم ابستامة جميلة تزيد من بهجتك و إيجابيتك و تجعلك تبدأ يومك جيدا و بفرح. و لكن هؤلاء الاشخاص لا يعرفون بأن الإبتسامة تخفف و تنقص من التوتر و القلق الذي يعانون منه و أنها تجعلهم أكثر إنتاجية في عملهم.

يقال بأن الإبتسامة هي أجمل شيء يمكنك أن تضيفه لنفسك و مظهرك. ابتسامة بسيطة يمكن أن تجعل يومك مليء بالفرح و النشاط و السعادة، أليس كذلك؟ و هل سبق و أن مررت بيوم عصيب و مليء بالمشاكل ثم رأيت ابتسامة طفل جعلتك تشعر بشعور و كأنك أخف من الريشة ؟ فهذه الحركة البسيطة قد تجعلك تنسى جميع همومك و المتاعب التي مررت بها سابقا.

 الناس لا يدركون حقيقة و مدى قوة الإبتسامة، و أنها تستطيع تحقيق المعجزات، وأن تأثيرها على النفس و على الأخرين مثل تأثير السحر. تخيل ما يمكنك القيام به و أدائه فقط عن طريق اظهارك  لابتسامتك الجميلة الواسعة؟ و الشيء الرائع في كل هذا أنها مجانية ! لذلك، أينما ذهبت لا تنسى إظهار ابتسامتك الرائعة !

و الأن سوف تتعرف على أهم الأسباب لتكون أكثر ابتسامة!

انها مفيدة لصحتك.

أظهرت الدراسات أن عندما يبتسم الشخص، فإن الدماغ يطلق رسالة كيميائية تسمى إندورفين. بحيث يقوم الإندورفين بإرسل رسالة بشعور جيد في جميع أنحاء الجسم، وبالتالي فإنه يخفف من الإجهاد و يخفض من ضغط الدم. كما يمكن للإبتسامة أيضا أن تقوم بتحرير مسكنات للألم طبيعية في الجسم و هذا ما يفسر الهدوء المفاجئ الذي نشعر به عندما نبتسم.

كما أن الإبتسامة تجعلك تبدو أكثر شبابا، و هذا سوف يوفر عليك عمليات و أدوات التجميل باهضة الثمن ( هذه الأخيرة للنساء :) ).

بناء علاقات ..

الإبتسامة تجعلك تعطي انطباع جيد لنفسك من الوهلة الأولى، فهناك من الأشخاص يتعرفون على أشخاص في الحافلة أو القطار ثم تجدهم أصدقاء مقربين و هذا فقط لأن أحدهم ابتسم للأخر في ذلك اليوم أو كلاهما، لعلك شاهدت هذا من قبل أو على الأقل سمعت عنه. فكل ما في الأمر أنه عندما تبستم فإنك تبدو أكثر وداً و أكثر انفتاحا ما يجعل الأخرين يشعرون بإيجابية شخصيتك و يريدون مصاحبتك.

فالأبتسامة تجعلك تبتعد و تجتنب المواقف التي يكون فيها سوء فهم أحيانا، فرغم الوسائل الحديثة التي نستخدمها في أيامنا هذه إلا أن الإبتسامة بقيت شيء لا غنى عنه، فعندما نرسل رسالة نصية هاتفية مثلا فأننا نستعمل الإبتسامات و الوجوه المعبرة وهذا حتى لا يفهم الطرف الأخر الأمر بشكل خاطئ في حالة ما أن الرسالة فيها نوع من السخرية. وهذا حتى في مواقع التواصل الإجتماعي كالفيس بوك و الأمسن سابقا.

يمكن أن تجعلك سعيدا !

الإبتسامة يمكن أن تغير يومك مئة و ثمانون درجة، من يوم سيء و صعب إلى يوم جيد و سعيد، فاللإبتسامة قوة لا يمكنك تخيلها، فيمكنها  تهدئتك من القلق و الخوف و جميع المشاعر السلبية التي تراودك في حياتك اليومية.

لا تستخف بقوة ابتسامتك و تذكر بأن تبسمك في وجه أخيك صدقة، لذا حاول أن تجعلها دائمة على وجههك في كل صباح و في كل لقاء مع أشخاص تعرفهم و حتى لا تعرفهم.

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

3 تعليقات على “كيف يمكن لإبتسامتك أن تكون بهذه القوة !

  1. تعليق…في البد۽ اردت ان اقول اني علي تجربه بذالك… واستمتع بالابتسامه دوما حتي صارت جزءمن حياتي واعتدت عليها شي جميل حينما تبتسم في وجه اخيك تجعله سعيدا بابتسامتك. وتعطيه امل اكثر ولذلك يكون مبتسما … اريد ان اقول يجب ان تبتسم وتجعل تلاته اشخاص يبتسمون وكل واحد من التلاته يجعل تلاته يبتسمون وهكذا

    رد
    1. محمد

      نعم مبادرة طيبة فالإبتسامة صدقة ايضا، شكرا لتعليقك بلال :)

      رد

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *