كيف تقوم بالتحضير لمقابلة عمل ناجحة !

تعتبر مقابلة التوظيف خطوة هامة و حاسمة في مرحلة  البحث عن عمل ففي الأخير يعود أمر حصولك على الوظيفة أم لا إلى طريقة تعاملك و اجتيازك لهذه المقابلة. فهي التي تسمح لصاحب العمل بمعرفة ما إذا كنت الشخص المناسب و المؤهل لشغل المنصب الشاغر أو لا و هذا حسب ما يراه جيدا من حيث كفاءتك و شخصيتك خلال المقابلة و حتى قبلها.

قبل المقابلة.

في الحقيقة أنا من الأشخاص الذين يحبون أن يقوموا بتحضير كل شيء قبل القيام به وهذا لتجنب أي مفاجئة غير سارة :)، لذا أنا أنصحك بأن تقوم بالتحضير للمقابلة التي سوف تحضرها قبل أيام قليلة قبل الموعد المحدد و هذا لكي تسهل على نفسك الأمر. و لكي تقوم بذلك عليك أن تجري بحثا بسيطا عن المؤسسة التي سوف تخوض المقابلة من أجل أن توظف بها و هذه بعض الأسئلة التي يمكن أن تجري بحثك عليها :

  • ما هي المؤسسة؟
  • ما هي المهام و الواجبات التي تخص المنصب الذي سوف تعمل به؟
  • ما هي المهارات و القدرات اللازمة لهذا المنصب؟
  • ما هي المهارات المطلوبة و التي يريدها صاحب العمل في الموظف الذي سوف يشغل المنصب؟
  • من هم عملاء الشركة ؟
  • ماهي  سمعة صاحب العمل و المؤسسة ككل؟

هذا البحث سوف يجعلك أكثر راحة خلال المقابلة فأنت تعرف جيدا مع من تتعامل و ما هو المطلوب منك لكي تشغل هذا المنصب الذي لا ينتظر إلا شخص مثلك.

كما لا تنسى طباعة نسخة إضافية من سيرتك الذاتية لصاحب العمل لكي يطلع عليها خلال المقابلة، كما أنه يمكن أن تحضر أي شيء يمكنه أن يضيف لسيرتك الذاتية و يجعلها غنية أكثر ما يجعل فرصة قبولك ترتفع.

التحضير لأسئلة المقابلة.

و الأن و قد جمعت كل ما يلزمك عن المؤسسة أو الشركة التي تسعى للعمل بها و عرفت بعض المعلومات عنها يأتي الدور عليك بأن يأخذ صاحب العمل المعلومات عنك و عن ما يمكنك إضافته لمؤسسته وهذا غالبا ما يكون بطرح أسئلة سواء مهنية أو حتى شخصية، لذا أفضل طريقة لتخرج فائزا من هذه المرحلة هو أن تقوم بالتحضير لأسئلة المقابلة مسبقا عن طريق توقع بعض الاسئلة التي قد يكون طرحها واردا جدا أو أسئلة روتينية قد سبق لك و أن سمعت بها أو تم طرحها عليك في مقابلات سابقة أو غير ذلك و هذا يكون بإيجادك أجوبة مدروسة و مقنعة و دقيقة لهذه الأسئلة.

وهنا بعض الأسئلة التي يجب أن يكو نردك عليها بطريقة مريحة و جيدة:

  • لماذا تريد هذه الوظيفة؟
  • ما الذي دفعك  للإهتمام بهذا المجال؟
  • ما الذي يمكنك إضافته لمؤسستنا؟
  • ما هي نقاط قوتك و ضعفك ( هذه الاسئلة تكون عادة للتأكد من أنك متمرس في المجال الذي ستعمل به و أنك تعرف ماذا تفعل )
  • أين ترى نفسك بعد خمس سنوات؟

و هنا بعض النصائح التي سوف تساعدك على تعزيز إجاباتك على الأسئلة التي يطلب منك الإيجابة عنها خلال المقابلة:

  • إن كان لديك تجارب سابقة في المجال أو خبرات قد مررت بها في مؤسسة أخرى لا تتردد في إظهارها لصاحب العمل.
  • أذكر بعض الحالات أين تظهر قدراتك الفائقة و نقاط قوتك على حل مشكلة ما أو أي شيء تعتقد أنك أبليت فيه جيدا ( مثلا كنت سببا في إنجاح صفقة جيدة للمؤسسة التي كنت تعمل بها سابقا أو قدراتك الفائقة على الإقناع و التحدث بأسلوب جيد..)
  • ضع قائمة بإنجازاتك و ما حققته حتى يمكنك الرجوع إليها خلال المقابلة.
  • فكر في المشاكل التي واجهتها في الماضي و استعدادك لإظهار طريقة حلها و ما تعلمته منها.

تحضير بعض الأسئلة لصاحب العمل.

و الأن بعد نهاية المقابلة و إجابتك على جميع الأسئلة التي طرحت عليك بشكل جيد و دقيق، غالبا ما يقوم صاحب العمل بترك فرصة لك لتعطي إضافة أو كلمة أخيرة و طرح بعض الاستفسارات حول الوظيفة و المؤسسة بشكل عام.

مقابلة عمل هي فرصة لصاحب العمل لمعرفتك بشكل جيد و بالتالي أخذ قرار إن كنت محل ثقة لتشغل المنصب الشاغر أو لا، و لكن في نفس الوقت هو فرصة بالنسبة لك أيضا لمعرفة بضع المعلومات عن صاحب العمل وهذا عن طريق طرح بعض الأسئلة المدروسة و المناسبة لصاحب العمل، حيث تظهر أنك مهتما و جاد بحصولك على هذه الوظيفة و العمل لصالح هذه المؤسسة.

وهذه بعض الأسئلة التي يمكنك أن تطرحها على صاحب العمل:

  • إلى أي مؤسسة تابعة شركتكم؟
  • من هو الشخص النموذجي الذي تعتقدون أنه يصلح لهذا المنصب و ماهي الصفات التي تريدونها في هذا الشخص؟
  • هل يمكن لشركتكم أن تجعلني أتطور و أتحسن؟
  • منذ متى وأنتم تبحثون عن موظف لهذا المنصب؟

عشر نصائح لإجراء مقابلة عمل ناجحة :

  • ارتدي لباسا مناسبا. بغض النظر عن العمل الذي دعيت لإجراء مقابلة من أجله فإحرص على أن تكون في مظهر لائق و جميل. و يستحن أن ترتدي بدلة رسمية إن كنت تملك واحدة فهذا سوف يضاعف فرصتك كن متأكدا من هذا ;) فهذا سوف يجعلك تعطي انطباع جيد من أول لحظة تدخل فيها على صاحب العمل، لكن إن كنت من الذين لا يفضلون اللباس الرسمي فلباس مناسب و نظيف حسب ذوقك يفي بالغرض.
  • احرص على الوصول في الموعد. حاول أن تصل قبل موعد المقابلة بحوالي 5 إلى 10 دقائق، و ابحث مسبقا عن المنطقة و المكان  الذي ستجرى فيه المقابلة و اعرف الوقت الذي تستغرقه للوصول إليه فليس هناك سيناريو اسؤ من وصولك متأخر عن الموعد و جعل صاحب العمل ينتظر، فهذا سوف يجعل صاحب العمل يأخذ انطباعا سيئا عنك و عن إلتزامك بوقت بداية الدوام مستقبلا إن تم قبولك و هذا إن تم قبولك أصلا. لذا الوقت الوقت يا صديقي احذر التأخر :).
  • لا تتردد في إظهار إمكانياتك و قدراتك. إن أصحاب العمل يرغبون في توظيف موظفين مهووسين بعملهم لذا لا تترد في إظهار تحمسك للوظيفة و لكن قوم بذلك في إطار مهني و مع الحفاظ على شخصيتك و قيمك.
  • تثق بنفسك. إن شعورك بالتوتر و القلق أثناء المقابلة شيء طبيعي جدا تذكر هذا جيدا، لذا لا تدع أعصابك المتوترة تسيطر عليك. بل حاول أن تحافظ على الإتصال بالعين مع صاحب العمل وتحدث بهدوء و بشكل واضح، و أظهر أنه لديك ثقة بنفسك و أنك واثق من قدراتك و شخصيتك.
  • أعر انتباها للغة جسدك. فخلال المقابلة و حتى نهايتها كن مسترخيا و اتخذ موقفا طبيعيا. قف أو اجلس بشكل مستقيم و لا تتكئ على الطاولة أو مكتب من تتحدث إليه و تجنب مضغ العلكة أو لمس و اللعب بالأشياء التي أمامك أو بين يديك لأن هذا دليل على أنك متوتر و قلق.
  • كن شخصا محترف. و هذا بأخذك لابتسامة و مصافحتك لصاحب العمل، و تذكر أن هذا هو وجودك الأول في المؤسسة أو الشركة. لذا كن مهذبا و لطيفا مع كل شخص تلتقيه.

أه تذكرت، لا تنسي غلق هاتفك الخلوي :).

  • استمع واطلب التوضيح إذا لزم الأمر. استمع بعناية إلى الأسئلة التي تطرح عليك خلال المقابلة، فهذا يساعدك على الإجابة الجيدة و الدقيقة للأسئلة المطروحة. كما أنه عليك ألا تقاطع من يجري المقابلة معك بل انتظر حتى ينهي كلامه، فإن لم تفهم شيئا ما، لا تتردد في الاستفسار و طلب التوضيح.
  • لا تتردد في قول ما لديك لتقدمه. عندما تجيب عن لأسئلة، لا تتردد في الحديث عن خبرتك و إنجازاتك في مجالك سابقا وهذا دون مفاخرة أو تباهي و احرص أن تربط بين خبرتك و الإضافة التي سوف تضيفها للشركة. فصاحب العمل كل ما يريده هو ما الذي تستطيع إضافته للشركة.
  • فكر قبل أن تتحدث. فحتى إن كنت تريد أن تكون صريحا جدا و صادقا خلال المقابلة، فلا تتحدث عن حياتك الشخصية أو المشاكل المالية التي تعاني منها.
  • لا تنسحب مباشرة و بسرعة. احرص على أن تنهي مقابلتك بشكل جيد إلى أخر ثانية من وقتها، فلا تنسى ابدا أن تصافح صاحب العمل و تشكره على استقبالك و بالطبع هو كذلك سوف يشكرك و ربما قد يهنئك و يخبرك بأنه تم قبولك في نفس اليوم من يدري :).

بعد المقابلة.

حتى و إن انتهت المقابلة، فإن عملك لم ينتهي بعد قد يكون من الحكمة التفكير في تجربتك واتخاذ بعض الخطوات و القرارات.

بعد خروجك من كتب صاحب العمل و عودتك للمنزل و تكون قد ارتحت قليلا، قم بكتابة ما أجبت عنه من الأسئلة و اسأل نفسك إن كنت قد أجبت بأفضل الإجابات الممكنة. فهذا يساعدك على التعلم من أخطائك و التحضير لمقابلات أخرى في المستقبل.

اقرأ أيضا : لا تذهب إلى المقابلة الشخصية قبل أن تقرأ هذا

في غالب الأحيان سيخبرك صاحب العمل بأنه سوف يتصل بك قريبا ليخبرك إن تم قبولك أو العكس، فإن تم قبولك فمبروك و لاتنسى بأن تعود  و تخبرنا كيف حصل ذلك معك :).

أما إن لم تحصل على الوظيفة فلابأس بذلك. فأنت الأن اصبحت لديك خبرة و تعلمت من أخطائك السابقة و تعرف ما يجب القيام به لتكون المقابلة القادمة ناجحة بحول الله.

فلا تجعل عدم حصولك على الوظيف لأول مرة يحبطك، فعندما نود اكتساب مهارة جديدة فإننا نكتسبها عن طريق المحاولة و الممارسة و عن طريق الفشل و نفس الشيء ينطبق بالنسبة لمقابلات العمل.

هنا نصل لنهاية التدوينة و لا تنسى، إن كانت لديك مهارات أخرى لتزيد من فرصة قبولك في العمل اكتبها في تعليق لنسفيد جميعا.

صديقك محمد :)

تعتبر مقابلة التوظيف خطوة هامة و حاسمة في مرحلة  البحث عن عمل ففي الأخير يعود أمر حصولك على الوظيفة أم لا إلى طريقة تعاملك و اجتيازك لهذه المقابلة. فهي التي تسمح لصاحب العمل بمعرفة ما إذا كنت الشخص المناسب و المؤهل لشغل المنصب الشاغر أو لا و هذا حسب ما يراه جيدا من حيث كفاءتك و شخصيتك خلال المقابلة و حتى قبلها.

قبل المقابلة.

في الحقيقة أنا من الأشخاص الذين يحبون أن يقوموا بتحضير كل شيء قبل القيام به وهذا لتجنب أي مفاجئة غير سارة :)، لذا أنا أنصحك بأن تقوم بالتحضير للمقابلة التي سوف تحضرها قبل أيام قليلة قبل الموعد المحدد و هذا لكي تسهل على نفسك الأمر. و لكي تقوم بذلك عليك أن تجري بحثا بسيطا عن المؤسسة التي سوف تخوض المقابلة من أجل أن توظف بها و هذه بعض الأسئلة التي يمكن أن تجري بحثك عليها :

  • ما هي المؤسسة؟
  • ما هي المهام و الواجبات التي تخص المنصب الذي سوف تعمل به؟
  • ما هي المهارات و القدرات اللازمة لهذا المنصب؟
  • ما هي المهارات المطلوبة و التي يريدها صاحب العمل في الموظف الذي سوف يشغل المنصب؟
  • من هم عملاء الشركة ؟
  • ماهي  سمعة صاحب العمل و المؤسسة ككل؟

هذا البحث سوف يجعلك أكثر راحة خلال المقابلة فأنت تعرف جيدا مع من تتعامل و ما هو المطلوب منك لكي تشغل هذا المنصب الذي لا ينتظر إلا شخص مثلك.

كما لا تنسى طباعة نسخة إضافية من سيرتك الذاتية لصاحب العمل لكي يطلع عليها خلال المقابلة، كما أنه يمكن أن تحضر أي شيء يمكنه أن يضيف لسيرتك الذاتية و يجعلها غنية أكثر ما يجعل فرصة قبولك ترتفع.

التحضير لأسئلة المقابلة.

و الأن و قد جمعت كل ما يلزمك عن المؤسسة أو الشركة التي تسعى للعمل بها و عرفت بعض المعلومات عنها يأتي الدور عليك بأن يأخذ صاحب العمل المعلومات عنك و عن ما يمكنك إضافته لمؤسسته وهذا غالبا ما يكون بطرح أسئلة سواء مهنية أو حتى شخصية، لذا أفضل طريقة لتخرج فائزا من هذه المرحلة هو أن تقوم بالتحضير لأسئلة المقابلة مسبقا عن طريق توقع بعض الاسئلة التي قد يكون طرحها واردا جدا أو أسئلة روتينية قد سبق لك و أن سمعت بها أو تم طرحها عليك في مقابلات سابقة أو غير ذلك و هذا يكون بإيجادك أجوبة مدروسة و مقنعة و دقيقة لهذه الأسئلة.

وهنا بعض الأسئلة التي يجب أن يكو نردك عليها بطريقة مريحة و جيدة:

  • لماذا تريد هذه الوظيفة؟
  • ما الذي دفعك  للإهتمام بهذا المجال؟
  • ما الذي يمكنك إضافته لمؤسستنا؟
  • ما هي نقاط قوتك و ضعفك ( هذه الاسئلة تكون عادة للتأكد من أنك متمرس في المجال الذي ستعمل به و أنك تعرف ماذا تفعل )
  • أين ترى نفسك بعد خمس سنوات؟

و هنا بعض النصائح التي سوف تساعدك على تعزيز إجاباتك على الأسئلة التي يطلب منك الإيجابة عنها خلال المقابلة:

  • إن كان لديك تجارب سابقة في المجال أو خبرات قد مررت بها في مؤسسة أخرى لا تتردد في إظهارها لصاحب العمل.
  • أذكر بعض الحالات أين تظهر قدراتك الفائقة و نقاط قوتك على حل مشكلة ما أو أي شيء تعتقد أنك أبليت فيه جيدا ( مثلا كنت سببا في إنجاح صفقة جيدة للمؤسسة التي كنت تعمل بها سابقا أو قدراتك الفائقة على الإقناع و التحدث بأسلوب جيد..)
  • ضع قائمة بإنجازاتك و ما حققته حتى يمكنك الرجوع إليها خلال المقابلة.
  • فكر في المشاكل التي واجهتها في الماضي و استعدادك لإظهار طريقة حلها و ما تعلمته منها.

تحضير بعض الأسئلة لصاحب العمل.

و الأن بعد نهاية المقابلة و إجابتك على جميع الأسئلة التي طرحت عليك بشكل جيد و دقيق، غالبا ما يقوم صاحب العمل بترك فرصة لك لتعطي إضافة أو كلمة أخيرة و طرح بعض الاستفسارات حول الوظيفة و المؤسسة بشكل عام.

مقابلة عمل هي فرصة لصاحب العمل لمعرفتك بشكل جيد و بالتالي أخذ قرار إن كنت محل ثقة لتشغل المنصب الشاغر أو لا، و لكن في نفس الوقت هو فرصة بالنسبة لك أيضا لمعرفة بضع المعلومات عن صاحب العمل وهذا عن طريق طرح بعض الأسئلة المدروسة و المناسبة لصاحب العمل، حيث تظهر أنك مهتما و جاد بحصولك على هذه الوظيفة و العمل لصالح هذه المؤسسة.

وهذه بعض الأسئلة التي يمكنك أن تطرحها على صاحب العمل:

  • إلى أي مؤسسة تابعة شركتكم؟
  • من هو الشخص النموذجي الذي تعتقدون أنه يصلح لهذا المنصب و ماهي الصفات التي تريدونها في هذا الشخص؟
  • هل يمكن لشركتكم أن تجعلني أتطور و أتحسن؟
  • منذ متى وأنتم تبحثون عن موظف لهذا المنصب؟

عشر نصائح لإجراء مقابلة عمل ناجحة :

  • ارتدي لباسا مناسبا. بغض النظر عن العمل الذي دعيت لإجراء مقابلة من أجله فإحرص على أن تكون في مظهر لائق و جميل. و يستحن أن ترتدي بدلة رسمية إن كنت تملك واحدة فهذا سوف يضاعف فرصتك كن متأكدا من هذا ;) فهذا سوف يجعلك تعطي انطباع جيد من أول لحظة تدخل فيها على صاحب العمل، لكن إن كنت من الذين لا يفضلون اللباس الرسمي فلباس مناسب و نظيف حسب ذوقك يفي بالغرض.
  • احرص على الوصول في الموعد. حاول أن تصل قبل موعد المقابلة بحوالي 5 إلى 10 دقائق، و ابحث مسبقا عن المنطقة و المكان  الذي ستجرى فيه المقابلة و اعرف الوقت الذي تستغرقه للوصول إليه فليس هناك سيناريو اسؤ من وصولك متأخر عن الموعد و جعل صاحب العمل ينتظر، فهذا سوف يجعل صاحب العمل يأخذ انطباعا سيئا عنك و عن إلتزامك بوقت بداية الدوام مستقبلا إن تم قبولك و هذا إن تم قبولك أصلا. لذا الوقت الوقت يا صديقي احذر التأخر :).
  • لا تتردد في إظهار إمكانياتك و قدراتك. إن أصحاب العمل يرغبون في توظيف موظفين مهووسين بعملهم لذا لا تترد في إظهار تحمسك للوظيفة و لكن قوم بذلك في إطار مهني و مع الحفاظ على شخصيتك و قيمك.
  • تثق بنفسك. إن شعورك بالتوتر و القلق أثناء المقابلة شيء طبيعي جدا تذكر هذا جيدا، لذا لا تدع أعصابك المتوترة تسيطر عليك. بل حاول أن تحافظ على الإتصال بالعين مع صاحب العمل وتحدث بهدوء و بشكل واضح، و أظهر أنه لديك ثقة بنفسك و أنك واثق من قدراتك و شخصيتك.
  • أعر انتباها للغة جسدك. فخلال المقابلة و حتى نهايتها كن مسترخيا و اتخذ موقفا طبيعيا. قف أو اجلس بشكل مستقيم و لا تتكئ على الطاولة أو مكتب من تتحدث إليه و تجنب مضغ العلكة أو لمس و اللعب بالأشياء التي أمامك أو بين يديك لأن هذا دليل على أنك متوتر و قلق.
  • كن شخصا محترف. و هذا بأخذك لابتسامة و مصافحتك لصاحب العمل، و تذكر أن هذا هو وجودك الأول في المؤسسة أو الشركة. لذا كن مهذبا و لطيفا مع كل شخص تلتقيه.

أه تذكرت، لا تنسي غلق هاتفك الخلوي :).

  • استمع واطلب التوضيح إذا لزم الأمر. استمع بعناية إلى الأسئلة التي تطرح عليك خلال المقابلة، فهذا يساعدك على الإجابة الجيدة و الدقيقة للأسئلة المطروحة. كما أنه عليك ألا تقاطع من يجري المقابلة معك بل انتظر حتى ينهي كلامه، فإن لم تفهم شيئا ما، لا تتردد في الاستفسار و طلب التوضيح.
  • لا تتردد في قول ما لديك لتقدمه. عندما تجيب عن لأسئلة، لا تتردد في الحديث عن خبرتك و إنجازاتك في مجالك سابقا وهذا دون مفاخرة أو تباهي و احرص أن تربط بين خبرتك و الإضافة التي سوف تضيفها للشركة. فصاحب العمل كل ما يريده هو ما الذي تستطيع إضافته للشركة.
  • فكر قبل أن تتحدث. فحتى إن كنت تريد أن تكون صريحا جدا و صادقا خلال المقابلة، فلا تتحدث عن حياتك الشخصية أو المشاكل المالية التي تعاني منها.
  • لا تنسحب مباشرة و بسرعة. احرص على أن تنهي مقابلتك بشكل جيد إلى أخر ثانية من وقتها، فلا تنسى ابدا أن تصافح صاحب العمل و تشكره على استقبالك و بالطبع هو كذلك سوف يشكرك و ربما قد يهنئك و يخبرك بأنه تم قبولك في نفس اليوم من يدري :).

بعد المقابلة.

حتى و إن انتهت المقابلة، فإن عملك لم ينتهي بعد قد يكون من الحكمة التفكير في تجربتك واتخاذ بعض الخطوات و القرارات.

بعد خروجك من كتب صاحب العمل و عودتك للمنزل و تكون قد ارتحت قليلا، قم بكتابة ما أجبت عنه من الأسئلة و اسأل نفسك إن كنت قد أجبت بأفضل الإجابات الممكنة. فهذا يساعدك على التعلم من أخطائك و التحضير لمقابلات أخرى في المستقبل.

اقرأ أيضا : لا تذهب إلى المقابلة الشخصية قبل أن تقرأ هذا

في غالب الأحيان سيخبرك صاحب العمل بأنه سوف يتصل بك قريبا ليخبرك إن تم قبولك أو العكس، فإن تم قبولك فمبروك و لاتنسى بأن تعود  و تخبرنا كيف حصل ذلك معك :).

أما إن لم تحصل على الوظيفة فلابأس بذلك. فأنت الأن اصبحت لديك خبرة و تعلمت من أخطائك السابقة و تعرف ما يجب القيام به لتكون المقابلة القادمة ناجحة بحول الله.

فلا تجعل عدم حصولك على الوظيف لأول مرة يحبطك، فعندما نود اكتساب مهارة جديدة فإننا نكتسبها عن طريق المحاولة و الممارسة و عن طريق الفشل و نفس الشيء ينطبق بالنسبة لمقابلات العمل.

هنا نصل لنهاية التدوينة و لا تنسى، إن كانت لديك مهارات أخرى لتزيد من فرصة قبولك في العمل اكتبها في تعليق لنسفيد جميعا.

صديقك محمد :)

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

2 تعليقات على “كيف تقوم بالتحضير لمقابلة عمل ناجحة !

  1. ئل

    شكرا اخ محمد بارك الله فيك

    رد
    1. محمد فيراروني

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *