توقف عن ارتكاب هذه الأخطاء في حق نفسك

توقف عن ارتكاب هذه الأخطاء في حق نفسك

هل تعلم بأنك ترتكب أخطاءًا قاتلة في حق نفسك و أنت لا تدري، و خاصة إن كنت من اللذين يحاولون تطوير أنفسهم و تحقيق أهدافهم، بل أنت منهم و هذا لأنك تقرأ في مواضيع عرب لايف ستايل لتطوير الذات و الشخصية.

يقع الكثير في أخطاء شائعة جدا يرتكبونها ظنًا منهم بأن ذلك ما سوف يجعلهم أصحاب شخصية جذابة، كاريزما قوية و ثقة بالنفس عالية.

إن كنت تريد أن تغير حياتك و تطور نفسك و تحقق أهدافك فعليك أن تتجنب هذه الأخطاء التي قد تقع فيها، لأنها لن تجعلك تتقدم أبدا و إنما العكس ستجعلك دائما في نفس الموضع و ربما حتى تتراجع للخلف.

لا تحاول أن تكون شخصا أخر

 

هذا أول خطأ عليك أن تتجنبه، و هو أن تحاول تقليد أو التظاهر بشخصية ليست شخصيتك، فقط لأن أصدقائك و من تعرفهم طلبوا منك ذلك أو أخبروك بأنهم يردون منك أن تتصرف و تكون بتلك الطريقة، لأنهم يجدونك أفضل من تصرفك بشخصيتك الحقيقية.

التصرف بغير شخصيتك سيكون أمرا سخيفاً جدا، لأنك ستبدو شخصا غريب الأطوار غير طبيعي، فملاحظة الشخص إن كان يتصرف بشكل طبيعي أو متصنع سهل جدا و سريعا ما يتم اكتشافك على حقيقتك.

إن كنت تريد أن تظهر بأي شكل من الأشكال سواء الواثق من نفسه، صاحب الكاريزما أو المتكلم الجيد فليس عليك أن تتخلى عن شخصيتك و أن تتقمص شخصية أخرى، و إنما بالحفاظ على شخصيتك و مع القليل من التدريب و الممارسة سوف تصبح كما تريد أنت و مع الحفاظ على شخصيتك و ليس كما يريد الأخرين.

توقف عن القلق حول ما يعتقده الأخرون..

 

الخطأ الثاني الذي يمكن أن ترتكبه هو أن تفكر كثيرا و تقلق حول ما يعتقده الأخرون بشأنك، و تبدأ بطرح أسئلة سخيفة كهذه: هل أنا محبوب لدى الأخرين ؟ هل الأخرون يجدونني شخص جذاب ؟ هل أنا متحدث جيد و هل يستمتع الأخرون بمصاحبتي ؟ كيف يجدني الأخرون ؟ و غيرها من الأسئلة التي سوف تجعلك تدور في حلقة مفرغة لن تخرج منها أبدا و إن دلت فتدل على نقص ثقتك بنفسك فقط.

من الجيد أن تبحث عن نقاط ضعفك لكي تقوم بتطويرها و تحسينها، و لكن لا تجعل هذا يصبح نقطة ضعفك، فتصبح قلقا فقط بمعرفة سلبياتك و رأي الناس فيك و تنسى قدراتك و صفاتك الجيدة.

 اعمل على تطوير نفسك و تحسين قدراتك و الصفات التي لديك و التخلص من العادات السيئة و أن تصبح راضٍ عن نفسك وواثق من قدراتك، و أترك رأي الناس لأنفسهم، فمهما فعلنا فلا يمكننا أن نكون مثاليين و نرضي جميع الناس ( ارضاء الناس غاية لا تدرك ).

ارضي نفسك و الله تعالى، هذا هو المهم.

توقف عن التذمر

 

هل تبدأ بالتذمر و الشكوى عند أول مشكلة تواجهك ؟ هل تستسلم و تلقي اللوم على الأخرين عندما يصادفك الفشل ؟ إن كنت من بين الأشخاص المتذمرين و كثيري الشكوى فأنصحك بأن تتوقف عن التذمر و إلقاء اللوم على الأخرين بسبب كل شيء خطأ و سيء في حياتك لأن هذا لن يفيدك في شيء.

خذ أي مشكل في حياتك على أنه امتحان لك، على أنه تجربة تتعلم منها و تكتسب من خلالها الخبرة و الحنكة، فكيف يمكنك أن تمتحن نفسك و قدراتك إن لم تواجه هذه المشاكل و تحاول أن تجد لها حلولا، و إن لم تستطع أن تجد حلولا فعلى الأقل تجد كيف تخرج بأقل الخسائر.

تعلم كيف تتحمل مسؤولياتك و بدل أن تلقي اللوم على الأخرين و تتخذ الأعذارا لتبرر فشلك.

لا تخف من الفشل 

الفشل ليس النهاية، لذا لا داعي لكي نطيل فيه، إن فشلت في الوصول لهدفك في المرة الأولى فهذا يعني بأن طريقتك كانت خاطئة، غير الطريقة و خطط من جديد، أو أنه كان لديك تقص في الخبرة و المعلومات، تسلح بالعلم و المعرفة و انطلق.

لا تتوقف عند أول فشل لك، بل واصل العمل الذي بدأته و لكن بطريقة أفضل و بخبرة أكبر، و تعد للأخطاء التي وقت فيها في المرة الأولى.

أحط نفسك باشخاص إيجابيين

تجنب الجلوس كثيرا مع أشخاص سلبيين لا يعرفون سوى التذمر و الشكوى لأتفه الأسباب، لأنهم سوف يجعلونك في مزاج سيء و نفسية سلبية.

الإستماع كثيرا لشكوى الأشخاص السلبيين يفقدك كثيرا من طاقتك و يجعلك تتأثر بسلبيتهم، لهذا تنجب هؤلاء الأشخاص قدر المستطاع أو حاول أن تغير من مزاجهم السيء و السلبي هذا إن استطعت.

 

 

توقف عن ارتكاب هذه الأخطاء في حق نفسك

هل تعلم بأنك ترتكب أخطاءًا قاتلة في حق نفسك و أنت لا تدري، و خاصة إن كنت من اللذين يحاولون تطوير أنفسهم و تحقيق أهدافهم، بل أنت منهم و هذا لأنك تقرأ في مواضيع عرب لايف ستايل لتطوير الذات و الشخصية.

يقع الكثير في أخطاء شائعة جدا يرتكبونها ظنًا منهم بأن ذلك ما سوف يجعلهم أصحاب شخصية جذابة، كاريزما قوية و ثقة بالنفس عالية.

إن كنت تريد أن تغير حياتك و تطور نفسك و تحقق أهدافك فعليك أن تتجنب هذه الأخطاء التي قد تقع فيها، لأنها لن تجعلك تتقدم أبدا و إنما العكس ستجعلك دائما في نفس الموضع و ربما حتى تتراجع للخلف.

لا تحاول أن تكون شخصا أخر

 

هذا أول خطأ عليك أن تتجنبه، و هو أن تحاول تقليد أو التظاهر بشخصية ليست شخصيتك، فقط لأن أصدقائك و من تعرفهم طلبوا منك ذلك أو أخبروك بأنهم يردون منك أن تتصرف و تكون بتلك الطريقة، لأنهم يجدونك أفضل من تصرفك بشخصيتك الحقيقية.

التصرف بغير شخصيتك سيكون أمرا سخيفاً جدا، لأنك ستبدو شخصا غريب الأطوار غير طبيعي، فملاحظة الشخص إن كان يتصرف بشكل طبيعي أو متصنع سهل جدا و سريعا ما يتم اكتشافك على حقيقتك.

إن كنت تريد أن تظهر بأي شكل من الأشكال سواء الواثق من نفسه، صاحب الكاريزما أو المتكلم الجيد فليس عليك أن تتخلى عن شخصيتك و أن تتقمص شخصية أخرى، و إنما بالحفاظ على شخصيتك و مع القليل من التدريب و الممارسة سوف تصبح كما تريد أنت و مع الحفاظ على شخصيتك و ليس كما يريد الأخرين.

توقف عن القلق حول ما يعتقده الأخرون..

 

الخطأ الثاني الذي يمكن أن ترتكبه هو أن تفكر كثيرا و تقلق حول ما يعتقده الأخرون بشأنك، و تبدأ بطرح أسئلة سخيفة كهذه: هل أنا محبوب لدى الأخرين ؟ هل الأخرون يجدونني شخص جذاب ؟ هل أنا متحدث جيد و هل يستمتع الأخرون بمصاحبتي ؟ كيف يجدني الأخرون ؟ و غيرها من الأسئلة التي سوف تجعلك تدور في حلقة مفرغة لن تخرج منها أبدا و إن دلت فتدل على نقص ثقتك بنفسك فقط.

من الجيد أن تبحث عن نقاط ضعفك لكي تقوم بتطويرها و تحسينها، و لكن لا تجعل هذا يصبح نقطة ضعفك، فتصبح قلقا فقط بمعرفة سلبياتك و رأي الناس فيك و تنسى قدراتك و صفاتك الجيدة.

 اعمل على تطوير نفسك و تحسين قدراتك و الصفات التي لديك و التخلص من العادات السيئة و أن تصبح راضٍ عن نفسك وواثق من قدراتك، و أترك رأي الناس لأنفسهم، فمهما فعلنا فلا يمكننا أن نكون مثاليين و نرضي جميع الناس ( ارضاء الناس غاية لا تدرك ).

ارضي نفسك و الله تعالى، هذا هو المهم.

توقف عن التذمر

 

هل تبدأ بالتذمر و الشكوى عند أول مشكلة تواجهك ؟ هل تستسلم و تلقي اللوم على الأخرين عندما يصادفك الفشل ؟ إن كنت من بين الأشخاص المتذمرين و كثيري الشكوى فأنصحك بأن تتوقف عن التذمر و إلقاء اللوم على الأخرين بسبب كل شيء خطأ و سيء في حياتك لأن هذا لن يفيدك في شيء.

خذ أي مشكل في حياتك على أنه امتحان لك، على أنه تجربة تتعلم منها و تكتسب من خلالها الخبرة و الحنكة، فكيف يمكنك أن تمتحن نفسك و قدراتك إن لم تواجه هذه المشاكل و تحاول أن تجد لها حلولا، و إن لم تستطع أن تجد حلولا فعلى الأقل تجد كيف تخرج بأقل الخسائر.

تعلم كيف تتحمل مسؤولياتك و بدل أن تلقي اللوم على الأخرين و تتخذ الأعذارا لتبرر فشلك.

لا تخف من الفشل 

الفشل ليس النهاية، لذا لا داعي لكي نطيل فيه، إن فشلت في الوصول لهدفك في المرة الأولى فهذا يعني بأن طريقتك كانت خاطئة، غير الطريقة و خطط من جديد، أو أنه كان لديك تقص في الخبرة و المعلومات، تسلح بالعلم و المعرفة و انطلق.

لا تتوقف عند أول فشل لك، بل واصل العمل الذي بدأته و لكن بطريقة أفضل و بخبرة أكبر، و تعد للأخطاء التي وقت فيها في المرة الأولى.

أحط نفسك باشخاص إيجابيين

تجنب الجلوس كثيرا مع أشخاص سلبيين لا يعرفون سوى التذمر و الشكوى لأتفه الأسباب، لأنهم سوف يجعلونك في مزاج سيء و نفسية سلبية.

الإستماع كثيرا لشكوى الأشخاص السلبيين يفقدك كثيرا من طاقتك و يجعلك تتأثر بسلبيتهم، لهذا تنجب هؤلاء الأشخاص قدر المستطاع أو حاول أن تغير من مزاجهم السيء و السلبي هذا إن استطعت.

 

 

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *