تعلم كيف تقول لا وكيف تستفيد من ذلك في حياتك

تعلم كيف تقول لا وكيف تستفيد من ذلك في حياتك-عرب-لايف-ستايل

هل تجد صعوبة في قول لا ؟ ألا تعرف الطريقة التي تقول بها لا للأخرين ؟

قول لا لم يكن أبدا أمرا سهلا، إلا أنه من المهم جدا أن تعرف و تدرك متى عليك أن تقول نعم و متى تقول لا، وهذا لكي يكون هناك توازن في حياتك، فقولك نعم دائما لن يجعل حياتك سعيدة و رائعة خالية من المشاكل، ولن يجعل منك شخصا محبوبا و سعيدا.

كما أن قولك لنعم لبعض الأمور يعني أن تقول لا لأمور أخرى، فنحن نقول نعم في الكثير من الأحيان لأمور نحن لسنا مضطرين لفعلها و نقول نعم لأشياء لا نحب القيام بها وهذا غالبا ما يكون على حساب أمور أخرى أكثر أهمية بالنسبة لنا وهذا فقط لأننا لا نريد أن نجرح الأخرين و جعلهم يشعرون بأننا نتخلى عنهم عند حاجتهم إلينا.

إن قلت نعم للبقاء في منطقة الراحة الخاصة بك و عدم المخاطرة فهذا يعني بأنك قلت لا لتحقيق أحلامك و أهدافك.

إن قلت نعم لشيء لا تحبه و لا تكون سعيدا بقيامك به فهذا يعني بأنك قلت لا لما تحبه و ما يشعرك بالسعادة خلال قيامك به.

إن طلب منك مديرك أن تقوم بعمل اضافي في نهاية الأسبوع و أجبت بنعم، فهذا يعني بأنك قد قلت لا لعطلة الأسبوع و لقضاء يوم أو يومين مع عائلتك بذهن خال من مشاكل العمل و الوظيفة.

قول نعم لكل شيء ليس بالفكرة الجيدة، فكم من مرة قلت فيها نعم ثم بعد دقائق فقط تتمنى لو أنك قلت لا و لكنك تجد أن الوقت فات ولا مجال للتراجع، فتصبح بعد ذلك حزينا متوترا و في حالة نفسية سلبية.

كما قول لا لكل شيء ليس بالأمر الجيد فإن قولك لنعم طول الوقت أيضا ليس بالفكرة الجيدة.

يتجنب الكثير من الأشخاص قول لا خوفا مما سيعتقده و يفكر به الأخرون عنهم، كأن يصفوهم بأنهم ليسوا طيبين أو أنه لا يمكن أبدا الإعتماد عليهم و أنهم لا يحبون مساعدة الأخرين، و لكن عليك أن تفكر في نفسك أيضا و ما الذي سيعود عليك من قول لا، فإن رأيت بأنك لا تحب ذلك الأمر و أن ما طُلب منك قد يعود عليك أو على وقتك، صحتك أو سعادة سلبا فلا تتردد في قول لا.

عليك أن تقول لا للأشخاص المزعجين من حولك و للعمل الذي لا تحب القيام به و للأشخاص اللذين يجعلونك تضيع وقتك معهم، فهل ما يحبه الأخرون أفضل مما تحبه ؟ هل ما يقوم به أصدقائك أكثر أهمية مما تقوم به أنت ؟

 توقف عن قول نعم و ابدأ بقول لا 

 

إن لم تفكر في ما يناسبك و في ما يساعدك على تحقيق أهدافك و أعمالك فمن سيفكر في ذلك نيابة عنك ؟ إن لم تقم أنت باتخاذ قرار حول ما هو مهم بالنسبة لك و ما هو ليس كذلك فمن سيتخذ القرارات عوضا عنك ؟ إن لم تقل لا لما تراه غير مناسب لك و أنه لا يساغدك على تحقيق أهدافك و لا يتوافق مع طريقة تفكيرك و أخلاقك فمتى ستقول لا ؟

تخيل معي هذ االمثال :

في أحد الأيام لديك الكثير من الأعمال قد قمت ببرمجتها مسبقا لتقوم بها في هذا اليوم، عندك مجموعة من الأعمال و الملفات التي يجب دراستها و التي عليك أن تنتهي منها قبل نهاية الأسبوع من أجل أن تطلق مشروعا جديدا ثم لديك مباشرة بعد انتهائك من عملك هذا حصة رياضية لا يمكنك أن تضيعها فهناك بطولة في أخر الشهر و فريقك يعول عليك كثيرا، و عند عودتك للمنزل عليك أن تأخذ استراحة لأن غدا ينتظرك اجتماع مهم سيحدد فيه مصير مشروعك الذي لطالما حلمت به.

فجأة يتصل بك أحد أصدقائك ليخبرك بأنه يود الذهاب لمشاهدة فلم بطله ممثل يحبه كثيرا و يريد أن ترافقه كما جرت العادة.

ماذا ستفعل في هذه الحالة ؟ هل ستقوم بتأجيل كل أعمالك ليوم أخر وتضع نفسك تحت ضغط رهيب و حالة من التوتر و القلق فقط لأنك لا تود قول لا لصديقك، أم ستقول له بطريقة مهذبة و لائقة بأنك لا تستطيع مرافقته هذه المرة لأن لديك أعمالا كثيرة عليك أن تقوم بها و أنك ستكون سعيدا بمرافقته في المرة القادمة.

إن أردت أن تحقق أهدافك و تصبح الشخص الذي تريده فعليك أن تتعلم كيف تقول لا للأشياء التي تعيقك و لا تخدم هدفك.

كيف تقول لا للأخرين 

 

قول لا للأخرين قد يكون بالنسبة للبعض أمرا صعبا في البداية ولكن كأي شيء أخر فإنه سيصبح سهلا مع مرور الوقت، و لهذا سوف أعطيك بعض الخطوات التي ستسهل عليك الأمر.

قول لا ليس سيئا : هذه أو نقطة عليك أن تعرفها و تضعها في ذهنك جيدا، قول لا ليس أمرا سيئا أبدا، فمن يظن بأن قول لا أمرا سيئا فما هو إلا شخص أناني يحب أن يحصل على كل ما يطلبه و لايفكر إلا في مصلحته، فهو لا يراعي مشاعر و أوضاع الأخرين، أو أنه شخص ليس له أي ثقة بالنفس ولا شخصية قوية، فهو يخاف مما سيعتفده الأخرون و من غضبهم عليه و انزعاجهم منه.

إن الأشخاص اللذين لا ينزعجون إن قيل لهم لا و رفض الأخرون بعض طلباتهم هم فقط الأشخاص المتفهمين، أشخاص يتمتعون بالثقة بالنفس و الذكاء الإجتماعي، فهم يعرفون تمام المعرفة بأنهم يطلبون من الأخرين ولا يأمورنهم أو يفرضون عليهم ما لا يريدون فلهم كل الحق في القبول أو الرفض.

اعرف ما تريد و ما لا تريد : عليك أن تعرف ما تريده حتى يتسنى لك الإجابة وفق ذلك، فإن كنت تعرف حقا ما تريده في داخلك و ما تحب حقا أن تقوم به فلماذا إذن تجيب بـ نعم و قولك لا يخدمك أكثر.

فمعظمنا يقول نعم لأنه لا يعرف ما يريده و ما يخدمه و يخدم أهداف، فتجده يوافق و يقبل بكل ما يقرره الأخرون من أجله و بكل ما يطلبه الأخرون منه، فهو لا يعرف سببا يجعله يقول لا.

عندما يطلب منك أحدهم شيئا و قبل أن تجيب بـ نعم أو بـ لا قم بالتفكير للحظة، إن أجبت بنعم كيف ستكون حالتي النفسية بعدها؟ كيف سيكون وضعي عندها ؟ هل سأكون سعيدا و مسرورا ؟ هل سأشعر بالراحة و أحقق هدفي أم سوف أشعر بالقلق و التوتر و سوف أبتعد عما أحبه و عما أريد انجازه و تحقيقه ؟

كن مهذبا و لبقا : أحيانا قولك لا لشخص ما ليس هو ما يتسبب في حزنه و غضبه و استيائه بل الطريقة التي تقول له بها ذلك، فإن قلت لا بطريقة لائقة فالشخص الأخر سيتفهم الأمر و لا يأخذ الأمر بشكل شخصي (هذا إن كان الشخص متفهما و صاحب قيم و ذكاء اجتماعي جيد) و لن يكون هناك طرف متضرر.

كأن تقول : لا شكرا، لا أود القيام بهذا الأن.

أود حقا مساعدتك و لكنني مشغول جدا اليوم.

لا أظن بأنه يمكنني مساعدتك، ليس لدي الوقت لذلك.

أنا لست مهتما بالأمر، شكرا لك.

كما أنك لست مضطرا لتوضيح سبب رفضك و تبدأ في قص قصتك و اعطاء تبريرات لا تنتهي لسبب رفضك، قل فقط بأنك لا تود ذلك و انتهى، وعوض ذلك قدم له حلولا تساعده، كأن تقول له بأنك لن تساعده اليوم لأنك مشغول و لكنك ستفعل ذلك غدا أو في يوم العطلة.

لماذا يجب عليك أن تتعود على قول لا ؟

 

لأنك و بكل بساطة لست مجبرا على القيام بأشياء أنت لا تريدها و لست ملزما بانجاز أعمال لا تحبها.

إن قولك لا عندما لا تريد شيئا يدل على ثقتك بنفسك و على أنك شخص يعرف ما يريده و سوف ينظر إليك الأخرون على أنك صاحب شخصية قوية و أنه لديك طريقة تفكير خاصة تعرف بها ما يناسبك و تتخذ القرارات بناءا على ذلك.

سوف تظهر للأخرين بأنك شخص يحترم و يقدر نفسه، فلا يفعل أشياء لا يحبها أو ليس مقتنعا بها و يرى بأنها لا تناسبه، فأنت تقول “نعم” فقط للأمور التي ترى أنت بأنها جيدة و تعرف بأنها ذات فائدة لك، فأنت لست شخصا ضعيف الشخصية لا يتمتع بالثقة بالنفس فيقول “نعم” لأي شيء يُعرض عليه حتى و إن كان غير مناسب له و مضر به.

في الأخير

لكي تنجح في قول لا للأخرين بدون أن تجرحهم عليك أن تظهر بعض التعاطف معهم و تظهر لهم بأنك تتفهم الأمر و لكن ما بيدك حيلة فأنت لا يمكنك أن تساعدهم في الوقت الراهن و لا تنسى بأن تخبرهم بأنك ستكون سعيدا بتقديم المساعدة لهم في المرة القادمة.

قول لا بدون جرح مشاعر الطرف الأخر يتطلب مهارة عليك أن تكتسبها.

و أنت ماهي طريقتك في قول لا للأخرين ؟ هل الأمر صعب عليك ؟

تعلم كيف تقول لا وكيف تستفيد من ذلك في حياتك-عرب-لايف-ستايل

هل تجد صعوبة في قول لا ؟ ألا تعرف الطريقة التي تقول بها لا للأخرين ؟

قول لا لم يكن أبدا أمرا سهلا، إلا أنه من المهم جدا أن تعرف و تدرك متى عليك أن تقول نعم و متى تقول لا، وهذا لكي يكون هناك توازن في حياتك، فقولك نعم دائما لن يجعل حياتك سعيدة و رائعة خالية من المشاكل، ولن يجعل منك شخصا محبوبا و سعيدا.

كما أن قولك لنعم لبعض الأمور يعني أن تقول لا لأمور أخرى، فنحن نقول نعم في الكثير من الأحيان لأمور نحن لسنا مضطرين لفعلها و نقول نعم لأشياء لا نحب القيام بها وهذا غالبا ما يكون على حساب أمور أخرى أكثر أهمية بالنسبة لنا وهذا فقط لأننا لا نريد أن نجرح الأخرين و جعلهم يشعرون بأننا نتخلى عنهم عند حاجتهم إلينا.

إن قلت نعم للبقاء في منطقة الراحة الخاصة بك و عدم المخاطرة فهذا يعني بأنك قلت لا لتحقيق أحلامك و أهدافك.

إن قلت نعم لشيء لا تحبه و لا تكون سعيدا بقيامك به فهذا يعني بأنك قلت لا لما تحبه و ما يشعرك بالسعادة خلال قيامك به.

إن طلب منك مديرك أن تقوم بعمل اضافي في نهاية الأسبوع و أجبت بنعم، فهذا يعني بأنك قد قلت لا لعطلة الأسبوع و لقضاء يوم أو يومين مع عائلتك بذهن خال من مشاكل العمل و الوظيفة.

قول نعم لكل شيء ليس بالفكرة الجيدة، فكم من مرة قلت فيها نعم ثم بعد دقائق فقط تتمنى لو أنك قلت لا و لكنك تجد أن الوقت فات ولا مجال للتراجع، فتصبح بعد ذلك حزينا متوترا و في حالة نفسية سلبية.

كما قول لا لكل شيء ليس بالأمر الجيد فإن قولك لنعم طول الوقت أيضا ليس بالفكرة الجيدة.

يتجنب الكثير من الأشخاص قول لا خوفا مما سيعتقده و يفكر به الأخرون عنهم، كأن يصفوهم بأنهم ليسوا طيبين أو أنه لا يمكن أبدا الإعتماد عليهم و أنهم لا يحبون مساعدة الأخرين، و لكن عليك أن تفكر في نفسك أيضا و ما الذي سيعود عليك من قول لا، فإن رأيت بأنك لا تحب ذلك الأمر و أن ما طُلب منك قد يعود عليك أو على وقتك، صحتك أو سعادة سلبا فلا تتردد في قول لا.

عليك أن تقول لا للأشخاص المزعجين من حولك و للعمل الذي لا تحب القيام به و للأشخاص اللذين يجعلونك تضيع وقتك معهم، فهل ما يحبه الأخرون أفضل مما تحبه ؟ هل ما يقوم به أصدقائك أكثر أهمية مما تقوم به أنت ؟

 توقف عن قول نعم و ابدأ بقول لا 

 

إن لم تفكر في ما يناسبك و في ما يساعدك على تحقيق أهدافك و أعمالك فمن سيفكر في ذلك نيابة عنك ؟ إن لم تقم أنت باتخاذ قرار حول ما هو مهم بالنسبة لك و ما هو ليس كذلك فمن سيتخذ القرارات عوضا عنك ؟ إن لم تقل لا لما تراه غير مناسب لك و أنه لا يساغدك على تحقيق أهدافك و لا يتوافق مع طريقة تفكيرك و أخلاقك فمتى ستقول لا ؟

تخيل معي هذ االمثال :

في أحد الأيام لديك الكثير من الأعمال قد قمت ببرمجتها مسبقا لتقوم بها في هذا اليوم، عندك مجموعة من الأعمال و الملفات التي يجب دراستها و التي عليك أن تنتهي منها قبل نهاية الأسبوع من أجل أن تطلق مشروعا جديدا ثم لديك مباشرة بعد انتهائك من عملك هذا حصة رياضية لا يمكنك أن تضيعها فهناك بطولة في أخر الشهر و فريقك يعول عليك كثيرا، و عند عودتك للمنزل عليك أن تأخذ استراحة لأن غدا ينتظرك اجتماع مهم سيحدد فيه مصير مشروعك الذي لطالما حلمت به.

فجأة يتصل بك أحد أصدقائك ليخبرك بأنه يود الذهاب لمشاهدة فلم بطله ممثل يحبه كثيرا و يريد أن ترافقه كما جرت العادة.

ماذا ستفعل في هذه الحالة ؟ هل ستقوم بتأجيل كل أعمالك ليوم أخر وتضع نفسك تحت ضغط رهيب و حالة من التوتر و القلق فقط لأنك لا تود قول لا لصديقك، أم ستقول له بطريقة مهذبة و لائقة بأنك لا تستطيع مرافقته هذه المرة لأن لديك أعمالا كثيرة عليك أن تقوم بها و أنك ستكون سعيدا بمرافقته في المرة القادمة.

إن أردت أن تحقق أهدافك و تصبح الشخص الذي تريده فعليك أن تتعلم كيف تقول لا للأشياء التي تعيقك و لا تخدم هدفك.

كيف تقول لا للأخرين 

 

قول لا للأخرين قد يكون بالنسبة للبعض أمرا صعبا في البداية ولكن كأي شيء أخر فإنه سيصبح سهلا مع مرور الوقت، و لهذا سوف أعطيك بعض الخطوات التي ستسهل عليك الأمر.

قول لا ليس سيئا : هذه أو نقطة عليك أن تعرفها و تضعها في ذهنك جيدا، قول لا ليس أمرا سيئا أبدا، فمن يظن بأن قول لا أمرا سيئا فما هو إلا شخص أناني يحب أن يحصل على كل ما يطلبه و لايفكر إلا في مصلحته، فهو لا يراعي مشاعر و أوضاع الأخرين، أو أنه شخص ليس له أي ثقة بالنفس ولا شخصية قوية، فهو يخاف مما سيعتفده الأخرون و من غضبهم عليه و انزعاجهم منه.

إن الأشخاص اللذين لا ينزعجون إن قيل لهم لا و رفض الأخرون بعض طلباتهم هم فقط الأشخاص المتفهمين، أشخاص يتمتعون بالثقة بالنفس و الذكاء الإجتماعي، فهم يعرفون تمام المعرفة بأنهم يطلبون من الأخرين ولا يأمورنهم أو يفرضون عليهم ما لا يريدون فلهم كل الحق في القبول أو الرفض.

اعرف ما تريد و ما لا تريد : عليك أن تعرف ما تريده حتى يتسنى لك الإجابة وفق ذلك، فإن كنت تعرف حقا ما تريده في داخلك و ما تحب حقا أن تقوم به فلماذا إذن تجيب بـ نعم و قولك لا يخدمك أكثر.

فمعظمنا يقول نعم لأنه لا يعرف ما يريده و ما يخدمه و يخدم أهداف، فتجده يوافق و يقبل بكل ما يقرره الأخرون من أجله و بكل ما يطلبه الأخرون منه، فهو لا يعرف سببا يجعله يقول لا.

عندما يطلب منك أحدهم شيئا و قبل أن تجيب بـ نعم أو بـ لا قم بالتفكير للحظة، إن أجبت بنعم كيف ستكون حالتي النفسية بعدها؟ كيف سيكون وضعي عندها ؟ هل سأكون سعيدا و مسرورا ؟ هل سأشعر بالراحة و أحقق هدفي أم سوف أشعر بالقلق و التوتر و سوف أبتعد عما أحبه و عما أريد انجازه و تحقيقه ؟

كن مهذبا و لبقا : أحيانا قولك لا لشخص ما ليس هو ما يتسبب في حزنه و غضبه و استيائه بل الطريقة التي تقول له بها ذلك، فإن قلت لا بطريقة لائقة فالشخص الأخر سيتفهم الأمر و لا يأخذ الأمر بشكل شخصي (هذا إن كان الشخص متفهما و صاحب قيم و ذكاء اجتماعي جيد) و لن يكون هناك طرف متضرر.

كأن تقول : لا شكرا، لا أود القيام بهذا الأن.

أود حقا مساعدتك و لكنني مشغول جدا اليوم.

لا أظن بأنه يمكنني مساعدتك، ليس لدي الوقت لذلك.

أنا لست مهتما بالأمر، شكرا لك.

كما أنك لست مضطرا لتوضيح سبب رفضك و تبدأ في قص قصتك و اعطاء تبريرات لا تنتهي لسبب رفضك، قل فقط بأنك لا تود ذلك و انتهى، وعوض ذلك قدم له حلولا تساعده، كأن تقول له بأنك لن تساعده اليوم لأنك مشغول و لكنك ستفعل ذلك غدا أو في يوم العطلة.

لماذا يجب عليك أن تتعود على قول لا ؟

 

لأنك و بكل بساطة لست مجبرا على القيام بأشياء أنت لا تريدها و لست ملزما بانجاز أعمال لا تحبها.

إن قولك لا عندما لا تريد شيئا يدل على ثقتك بنفسك و على أنك شخص يعرف ما يريده و سوف ينظر إليك الأخرون على أنك صاحب شخصية قوية و أنه لديك طريقة تفكير خاصة تعرف بها ما يناسبك و تتخذ القرارات بناءا على ذلك.

سوف تظهر للأخرين بأنك شخص يحترم و يقدر نفسه، فلا يفعل أشياء لا يحبها أو ليس مقتنعا بها و يرى بأنها لا تناسبه، فأنت تقول “نعم” فقط للأمور التي ترى أنت بأنها جيدة و تعرف بأنها ذات فائدة لك، فأنت لست شخصا ضعيف الشخصية لا يتمتع بالثقة بالنفس فيقول “نعم” لأي شيء يُعرض عليه حتى و إن كان غير مناسب له و مضر به.

في الأخير

لكي تنجح في قول لا للأخرين بدون أن تجرحهم عليك أن تظهر بعض التعاطف معهم و تظهر لهم بأنك تتفهم الأمر و لكن ما بيدك حيلة فأنت لا يمكنك أن تساعدهم في الوقت الراهن و لا تنسى بأن تخبرهم بأنك ستكون سعيدا بتقديم المساعدة لهم في المرة القادمة.

قول لا بدون جرح مشاعر الطرف الأخر يتطلب مهارة عليك أن تكتسبها.

و أنت ماهي طريقتك في قول لا للأخرين ؟ هل الأمر صعب عليك ؟

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

6 تعليقات على “تعلم كيف تقول لا وكيف تستفيد من ذلك في حياتك

  1. BLUELIGHT

    لماذا لم اصادف هذه المدونة من قبل …
    شكرا جزيلا

    رد
    1. محمد

      العفو BLUELIGHT و أهلا بك في المدونة :)

      رد
  2. مروة

    نعم كان صعبا بعض الشيء منذ البداية و لكن مع مرور الوقت اكتسبت هذه المهارة و أصبحت أقولها بطريقة لا تتسبب بجرح مشاعر الطرف الآخر يعني تعودت على الأمر
    شكرا :)

    رد
  3. مع الاسف لا أستطيع ابدا ان اقول لا :(

    رد
  4. للاشخاص اللذين يصعب عليهم قول لا !!

    من تجاربي المئوية سأقول لهم جملتين

    الاولى كم شخص تتوقع ان يقول لك نعم وحاضر ثم قال لك وصدمك !!لا

    وانت لم تقلها له ابدااً

    ٢-ضعف شخصيتك يجعلك تقول نعم دائماً … واخيراً تذكر هذه الحكمة واغرسها في عقلك ….. ارضاء الناس غاية لا تُدرك .

    ستبقى محل النقد لو اشعلت اصابعك العشر شموعاً فكسب من وقتك لنفسك

    شكراً لصاحب المدونة

    رد
    1. محمد

      شكرا على الإضافة عبد الله :)

      رد

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *