اسرار النجاح : بدون أهداف، الحياة عبارة عن طائر مكسور الأجنحة !

اسرار النجاح

قد يبدو العنوان غريبا بعض الشيء و لكنه في صلب الموضوع، لأنه بدون أهداف في هذه الحياة سوف تتيه و لن تستطيع أن تجد ضالتك و سوف تبقى في مكانك لا تعرف أين تتجه تماما كالطائر الذي أجنحته منكسرة فهو لن يستطيع الذهاب إلى أي مكان و كل مرة يحاول فيها أن يطير سوف يسقط و يسقط و لن يتمكن أبدا من الطيران. كذلك الإنسان بدون هدف لن يستطيع الوصول أو تحقيق أي شيء.

بداخلنا، جميعنا نعرف ما نريده، كل واحد منا يعرف كيف يريد أن تكون حياته، ويعرف أيضا ما الذي بريد تحقيقه و الأشياء التي يريد أن يحصل عليها، و لكن المشكلة أن مع مرور الوقت و عندما تصبح لدينا خبرة في هذه الحياة، نضطر لأن نتخلى عن جزء من هذه الأحلام و كل ما كنا نحلم به في وقت سابق منذ طفولتنا، وفي غالب الأحيان نتخلى عن أحلامنا للأبد و نتركها تموت بداخلنا ثم نقرر أن نستسلم لأمر الواقع و أن كل ما كنا نحلم به صعب التحقق في الحياة التي عرفناها الأن بعد التجربة التي مررنا بها، و ينتهي بنا الأمر بأن نرضى بحياة روتينية مملة خالية من الحماس و المتعة.

في هذه الحياة يمكنك أن تحقق النجاح فقط إن كانت لديك الشجاعة على إيقاظ أحلامك، فلا يمكنك أن تكون سعيدا حقا إلا إن كنت تتحلى بالشجاعة على إتباع أحلامك، هكذا هي طريقة سير الحياة، فمهما كان الصوت الذي بداخلنا و الذي لا يمكن له أن يصمت قبل أن نحقق ما نريده، فإن لم يختفي هذا الشيء الذي يحدثنا من الداخل فلا يمكن أن نكون قد حققنا نجاحا حقيقيا في الحياة.

سر النجاح ببساطة هو اتباع أحلامك، قد يبدو الأمر سخيفا. لكنه لا توجد أسرار للنجاح أو لتجعلك سعيدا سوى تلك التي تدفع بك للسعي وراء أحلامك، فالاعتماد على نمط الحياة الذي يعتبره معظم الناس على أنه نجاح لا أظن أنه سيكون مناسب لك.

إن كنت تظن بأن النجاح هو الحصول على ثروة كبيرة أو بناء أسرة سعيدة أو أن تكون مديرا يحترمه الجميع في شركة كبيرة، فإن تحقيق ذلك لن يجعلك سعيدا ابدا  إن  لم يكن هذا مطابقا لما تريده حقا في داخلك، فالأكثر أهمية هو ما تحبه و تريده بكل قوتك في قرارات نفسك. فإن كنت تعرف ما تريده حقا و اكتشفت الجزء الأول من اسرار النجاح، فالمرحلة التالية بكل بساطة هي أن تتمسك بأحلامك و تبدأ في العمل من أجل تحقيقها لأننا لا نحصل على شيء في هذه الحياة بدون أن نسعى إليه و ندفع مقابله، فالأحلام بدون عمل تبقى أحلاما ولا تتحقق لذا علينا أن نأخذ بالأسباب و نتحرك.

إن دفع الثمن لنجاحك في الحياة هو أمر مهم جدا بالإضافة إلى معرفة و البحث في داخلك  عن ما تريده حقا في حياتك هي أول و أهم خطوة، فالغوص في أحلامك التي تريد تحقيقها هو المفتاح الأول للنجاح فهو المفتاح الذي يفتح لك الباب الرئيسية للنجاح، و بعد أن تجد رغباتك و أحلامك التي ترغب في تحقيقها حقا و تتمسك بها جيدا، سيكون من السهل عليك أن تحصل على المفاتيح الأخرى لتحقيق النجاح.

يتبع…

اسرار النجاح

قد يبدو العنوان غريبا بعض الشيء و لكنه في صلب الموضوع، لأنه بدون أهداف في هذه الحياة سوف تتيه و لن تستطيع أن تجد ضالتك و سوف تبقى في مكانك لا تعرف أين تتجه تماما كالطائر الذي أجنحته منكسرة فهو لن يستطيع الذهاب إلى أي مكان و كل مرة يحاول فيها أن يطير سوف يسقط و يسقط و لن يتمكن أبدا من الطيران. كذلك الإنسان بدون هدف لن يستطيع الوصول أو تحقيق أي شيء.

بداخلنا، جميعنا نعرف ما نريده، كل واحد منا يعرف كيف يريد أن تكون حياته، ويعرف أيضا ما الذي بريد تحقيقه و الأشياء التي يريد أن يحصل عليها، و لكن المشكلة أن مع مرور الوقت و عندما تصبح لدينا خبرة في هذه الحياة، نضطر لأن نتخلى عن جزء من هذه الأحلام و كل ما كنا نحلم به في وقت سابق منذ طفولتنا، وفي غالب الأحيان نتخلى عن أحلامنا للأبد و نتركها تموت بداخلنا ثم نقرر أن نستسلم لأمر الواقع و أن كل ما كنا نحلم به صعب التحقق في الحياة التي عرفناها الأن بعد التجربة التي مررنا بها، و ينتهي بنا الأمر بأن نرضى بحياة روتينية مملة خالية من الحماس و المتعة.

في هذه الحياة يمكنك أن تحقق النجاح فقط إن كانت لديك الشجاعة على إيقاظ أحلامك، فلا يمكنك أن تكون سعيدا حقا إلا إن كنت تتحلى بالشجاعة على إتباع أحلامك، هكذا هي طريقة سير الحياة، فمهما كان الصوت الذي بداخلنا و الذي لا يمكن له أن يصمت قبل أن نحقق ما نريده، فإن لم يختفي هذا الشيء الذي يحدثنا من الداخل فلا يمكن أن نكون قد حققنا نجاحا حقيقيا في الحياة.

سر النجاح ببساطة هو اتباع أحلامك، قد يبدو الأمر سخيفا. لكنه لا توجد أسرار للنجاح أو لتجعلك سعيدا سوى تلك التي تدفع بك للسعي وراء أحلامك، فالاعتماد على نمط الحياة الذي يعتبره معظم الناس على أنه نجاح لا أظن أنه سيكون مناسب لك.

إن كنت تظن بأن النجاح هو الحصول على ثروة كبيرة أو بناء أسرة سعيدة أو أن تكون مديرا يحترمه الجميع في شركة كبيرة، فإن تحقيق ذلك لن يجعلك سعيدا ابدا  إن  لم يكن هذا مطابقا لما تريده حقا في داخلك، فالأكثر أهمية هو ما تحبه و تريده بكل قوتك في قرارات نفسك. فإن كنت تعرف ما تريده حقا و اكتشفت الجزء الأول من اسرار النجاح، فالمرحلة التالية بكل بساطة هي أن تتمسك بأحلامك و تبدأ في العمل من أجل تحقيقها لأننا لا نحصل على شيء في هذه الحياة بدون أن نسعى إليه و ندفع مقابله، فالأحلام بدون عمل تبقى أحلاما ولا تتحقق لذا علينا أن نأخذ بالأسباب و نتحرك.

إن دفع الثمن لنجاحك في الحياة هو أمر مهم جدا بالإضافة إلى معرفة و البحث في داخلك  عن ما تريده حقا في حياتك هي أول و أهم خطوة، فالغوص في أحلامك التي تريد تحقيقها هو المفتاح الأول للنجاح فهو المفتاح الذي يفتح لك الباب الرئيسية للنجاح، و بعد أن تجد رغباتك و أحلامك التي ترغب في تحقيقها حقا و تتمسك بها جيدا، سيكون من السهل عليك أن تحصل على المفاتيح الأخرى لتحقيق النجاح.

يتبع…

عن الكاتب

تدوينات متعلقة

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *